فبراير 25, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

انجيلا ميركيل : نستقبل اللاجئين الذين شردتهم الحروب وعلى البقية المغادرة وبالقوة إن لزم الأمر

انجيلا ميركيل : نستقبل اللاجئين الذين شردتهم الحروب وعلى البقية المغادرة وبالقوة إن لزم الأمر

قالت المستشارة الألمانية إنجيلا ميركيل اليوم الجمعة في كلمة توجهت بها إلى مجلس نواب الشعب في جلسة عامة ممتازة ان بلادها “مستعدة لاستقبال اللاجئين الذين شردتهم الحروب أما المهاجرين الذين ليس من حقهم البقاء بالمانيا فعليهم المغادرة و بالقوة ان لزم الامر”،حسب تعبيرها.

وبخصوص الهجرة غير الشرعية أضافت المستشارة التي التقت في وقت سابق اليوم رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي “نحن معنيون بهذه التراجيديا الإنسانية التي تحدث” معلنة عن استعداد ألمانيا لاستقبال اللاجئين المشردين الذين يعانون ويلات الحروب والدمار”،حسب قولها.

واضافت ميركيل ان الكثير من الشباب يبحثون عن ” الخلاص عن طريق الهجرة غير الشرعية وان الاتحاد الاوروبي يريد ان يتعاون مع تونس اكثر في هذا الشأن”، مشددة على أن التكتل الأوروبي الموحد يريد التعامل مع حكومة قوية.

وكان الشاهد الذي التقى ميركيل في برلين منتصف الشهر الفارط قد اكد أن تونس ليست بلد عبور للاجئين وأنه لن يكون بها مراكز إيواء ، مشيرا الى أن مسألة الهجرة تخضع الى اتفاقيات مع ألمانيا ومع غيرها من البلدان التى يوجد بها مجموعة كبيرة من التونسيين المهاجرين على غرار فرنسا وايطاليا.

من جهتها أفادت ميركيل ، بأنه تم التأكيد مع الجانب التونسي، على العودة الطوعية للتونسيين المعنيين بمسألة الترحيل، مع توفير فرص العمل وفتح افاق لهم في تونس ودعمهم قدر الامكان.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *