يونيو 27, 2019

آخر الأخبار
  • وفد سعودي يقدّم بمقر وزارة الشؤون الدينية مشروع "مبادرة مكّة" لتسهيل إجراءات الحج على ضيوف الرحمان

  • وزير الخارجية خميس الجهيناوي يؤكد خلال لقائه بسفير فرنسا في تونس الحرص على التوصل إلى وقف إطلاق النار في ليبيا

  • عميد المحامين يندد باعتداء أمنيين على رئيس فرع المحامين بجندوبة ويتهم القضاء بالتقصير

  • التعاون التونسي الإيطالي في بعديه العسكري والتنموي أبرز محاور لقاء وزير الدفاع بسفير إيطاليا

  • رئيس الجمهورية يتسلم من الرئيس الأوّل لمحكمة المحاسبات التقرير العام حول رقابة تمويل الحملة الإنتخابية لعضوية المجالس البلدية

  • تطوّرات الأوضاع الليبية أبرز محاور اللقاء بين وزير الخارجية والمبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة

  • المعهد الوطني للرصد الجوي: رجة أرضية ثانية بالقطار بقفصة بقوة 23ر3 درجة

  • بورصة تونس: توننداكس يقفل معاملات الاثنين متطورا ب22ر0 بالمائة

  • احباط محاولة تهريب 5800 حبة من الادوية المخدرة في اتجاه القطر الجزائري

  • اللجنة البرلمانية لشؤون المرأة تطالب بتخصيص جلسة عامة عاجلة للطفولة المهددة على خلفية ما تم الكشف عنه من انتهاكات بمركز الاحاطة والتوجيه الاجتماعي بصفاقس

  • الكنام: استدعاء المضمونين الاجتماعيين للحصول على بطاقة العلاج الالكترونية "لاباس" سيتم بواسطة الارساليات القصيرة أو عن طريق البريد

  • اتحاد الشغل يدعو كل الاحزاب السياسية الى الابتعاد عن المسائل الاجتماعية وعدم توظيفها في الحملات الانتخابية

  • نقابة التعليم الأساسي ترفض الدروس الخصوصية وتدعو الى العودة لدروس الدعم والعلاج والتدارك المجانية

  • وزارة التربية: تمكين كافة اولياء تلاميذ الاعدادي والثانوي من بطاقات اعداد ابنائهم عبر ارساليات بريدية

  • ليبيا: المسماري يؤكد أن معركة طرابلس ستكون الحاسمة ضد المجموعات الإرهابية

  • ليبيا: ميليشيات طرابلس تزج بالمهاجرين في أتون المعارك

  • المسماري: ضرباتنا دقيقة وتتفادى المدنيين في طرابلس

  • الجيش الليبي: معلومات بنقل حكومة الوفاق مقراتها لمصراتة

  • المجلس الانتقالي السوداني: الحوار متواصل لتشكيل حكومة مدنية

  • الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يلتقي رئيس المخابرات السودانية في القاهرة

  • الجزائر: مشاورات للانتخابات بغياب معظم الأحزاب السياسية

  • أمريكا تعرض 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى وقف تمويل حزب الله

  • المبعوث الأمريكي يبدأ جولة جديدة لعدة دول بشأن عملية السلام الأفغانية

  • مقتل 54 من العاملين بالانتخابات و15 من الشرطة في حوادث خلال الانتخابات الإندونيسية

الجامعة التونسية لكرة القدم: مبرّرات الـكاف (CAF) مخجلة

الجامعة التونسية لكرة القدم: مبرّرات الـكاف (CAF) مخجلة

أكد الناطق الرسمي للجامعة التونسية لكرة القدم حامد المغربي أن القرار الذي اتخذه الاتحاد الافريقي لكرة القدم بخصوص ملف مباراة نهائي دوري أبطال افريقيا، لا يستند إلى أي فصل قانوني واستند إلى مبررات من نسج الخيال.

ونقل موقع “كوورة” أن المغربي قال لدى استضافته على قناة “فرانس 24”: “ليس هناك اتهامات موجهة للترجي في مثل هذا الملف لأن بيان الاتحاد الافريقي كان واضحا، وركّز بالأساس على عدم توفر الظروف الأمنية والتنظيمية وهي أسباب مخجلة”.

وأضاف : “الجميع شاهد المباراة والتعليقات والأنظار كانت متجهة بالأساس الى موضوع الـ”فار” ولم يكن يدر بخلد أي شخص أن الأمر يتعلق بالأمور الأمنية والتنظيمية لتفاجئنا الكاف بأن الظروف الأمنية والتنظيمية لم تكن متوفرة في تونس وهذا السبب الذي اعتمدته في قرارها”.

وتابع: “ما قاله الكاف في بيانه غير صحيح ونحن لن نسمح بالمسّ بالسيادة التونسية فالأمور الأمنية كانت متوفرة ولا أدل على ذلك أن فريق الوداد كان موجودًا لأكثر من ساعة ونصف فوق الميدان، ولم يحصل له أي مكروه، حتى أحمد أحمد وقبل مغادرته الملعب هنأ رئيس الحكومة التونسية على توفر الظروف الأمنية وشكره على حسن تنظيم المباراة”.

وأضاف المغربي: “في أحلك الأيام في السنوات الماضية لم يكن هناك تهديدات أمنية والأمن التونسي متعود على تأمين مثل هذه المقابلات بطاقة استيعاب قصوى، ولم يسبق أن كان هناك أية تهديدات أمنية، ولذلك فإن السبب الذي اعتمده الكاف في قراره سبب غير منطقي”.
وحول موقف الترجي في هذا الملف قال حامد المغربي: “من الناحية القانونية لا يمكن اعتبار الترجي خاسرًا، لكن للأسف شعرنا أن هناك إرادة وإصرارا على إعادة المباراة من قبل الكاف، رغم أن القانون واضح فالفريق الذي ينسحب هم من تسلط عليه عقوبات”.

وتابع: “الاتحاد التونسي تبنى الملف لأن الترجي لا ينسب إليه ولا لجماهيره أي خطأ ورئيس الجامعة وديع الجريء كان يتابع الملف مع رئيس الحكومة التونسية لحظة بلحظة، وأؤكد أنه لو يقع مناقشة الملف من جوانبه القانوينة سواء في (التاس) أو في أي هيكل آخر فالحق سيكون إلى جانب الترجي الرياضي دون تردد”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *