نوفمبر 12, 2019

آخر الأخبار
  • بعد هزيمتها امام السينغال تونس تلاقي نيجيريا من أجل المركز الثالث في "كان" مصر يوم الاربعاء القادم

  • بلدية الوسلاتية ترفض منح ترخيص لحركة مشروع تونس لعقد إجتماع عام

  • حركة النهضة تُعلن فوز قائمتها في انتخابات باردو

  • خطير : بسبب تخيّل منظّم رحلان 60 طفلا تونسيا علقوا بمرسيليا

  • مجموعة " ماجدة " القطرية للشيخة “موزا” تشتري كل أسهم بنك الزيتونة

  • انقضاء اجل ردّ رئيس الجمهورية على تعديلات القانون الانتخابي

  • يوم الأربعاء القادم يختم القانون و ينشر بالرائد الرسمي

  • انتخابات في بلدية باردو و تنافس بين 10 قائمات

  • وزير حقوق الإنسان: ''لم نمنع ارتداء النقاب بالمؤسسات العمومية

  • احمد عظوم: العثور على متفجّرات بجامع لا يعني أنّه خارج عن السّيطرة

  • القاضية رفيعة نوار رئيسة أولى لمحكمة الاستئناف

  • ترحيل منقّبة تحمل الجنسية الألمانية من مطار جربة

  • رئيس بلدية الدهماني يعتدى بالعنف الشديد على مستشارة البلدية

  • حافظ قائد السبسي: تصرّفات سليم العزابي غريبة ومخالفة لأخلاق العمل السياسي النزيه

  • عيش تونسي تطلق حملة 'خليني نختار' و توجه رسالة الى رئيس الجمهورية

  • تواصل معركة التمثيل القانوني بين حزبي العمال والوطد و الجبهة الشعبية في حالة موت سريري

  • أحمد الصديق، رئيس حزب الطليعة : حمّة الهمّامي يتحمّل مسؤولية تفكيك الجبهة لاتخاذه توجّهاً إقصائياً وتدميرياً

  • سميرة الشواشي : هناك مشاورات بين قلب تونس و عبير موسي و عيش تونسي لتشكيل حكومة دون نهضة

وزير التربية يؤكد ضرورة الارتكاز على التكنولوجيات الحديثة وتعزيز تعلم اللغات الأجنبية من أجل تطوير التعليم في تونس

وزير التربية يؤكد ضرورة الارتكاز على التكنولوجيات الحديثة وتعزيز تعلم اللغات الأجنبية من أجل تطوير التعليم في تونس

شدد وزير التربية حاتم بن سالم اليوم الجمعة 18 اكتوبر 2019 على ضرورة التركيز على اعتماد التكنولوجيات الحديثة وتطوير استخدام اللغات الأجنبية من أجل التوصل الى اجراء اصلاح عميق لقطاع التعليم في تونس.
وأشار بن سالم في كلمة ألقاها بالمركز الدولي لتكوين المكونين والتجديد البيداغوجي أمام جمع من المربين والفاعلين في المجال التربوي في اطار الاحتفال باليوم العالمي للمدرس الى أن تطوير المنظومة التربوية يستدعي تحقيق مد توافقي تسير ضمنه عملية الاصلاح بدرجة متناسقة على مستوى المؤسسات التربوية والجهات، ملاحظا أنه لا يمكن المراهنة على مستقبل تونس الا بالمراهنة على التعليم.
وأفاد ان تعزيز مهارات تعلم اللغات الأجنبية وخصوصا منها ذات الانتشار العالمي لتلاميذ المدراس والمعاهد التونسية سيوفر فرصا اضافية لتوفير مواطن الشغل لخريجي مؤسسات التعليم العالي، معتبرا أن القدرة على التأقلم مع المتغيرات الحديثة وادماج التكنولوجيات العصرية يدعم الاصلاح التربوي.
وقال إن “الوزارة نجحت في اعادة الثقة للمربين والمسؤولين والأولياء والتلاميذ بالقدرة على تفعيل اصلاح التعليم”، مثنيا بالمناسبة على دور رجال التعليم ومسؤولي الوزارة والقيمين والمرشدين البيداغوجيين في النهوض بالتعليم الذي سيبقى الركن الأساسي في سلم أولويات الشعب التونسي، حسب رؤيته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *