فبراير 20, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

وزارة الصحة تجدد توصيتها باتباع وسائل الوقاية من النزلة الموسمية بعد رصد انتشار فيروسات النزلة منذ نهاية نوفمبر 2019

وزارة الصحة تجدد توصيتها باتباع وسائل الوقاية من النزلة الموسمية بعد رصد انتشار فيروسات النزلة منذ نهاية نوفمبر 2019

جددت وزارة الصحة، في بلاغ لها اليوم الثلاثاء، توصيتها بضرورة اتباع جملة من وسائل الوقاية من الاصابة بالنزلة الموسمية خاصة في ظل موجة البرد التي تشهدها البلاد خلال هذه الايام، مؤكدة انه تم باستعمال منظومة مندمجة متطورة، رصد انتشار فيروسات النزلة الموسمية منذ نهاية شهر نوفمبر الماضي.
وأوضحت الوزارة ان الوقاية تبقى أهم وسيلة للمحفاظة على الصحة وللحد من تفشي المرض ومن انعكاساته على الفئات الأطثر اختطارا، داعية عموم المواطنين الى تجنب الاتصال الوثيق بمرضى النزلة أو القريب وغسل اليدين بالماء والصابون عدة مرات في اليوم، فضلا عن استعمال المنديل الورقي عند السعال والعطس ورميه مباشرة في سلة المهملات.
كما أبرزت ضرورة تهوئة المنازل باستمرار ولمدة نصف ساعة في اليوم على الاقل، الى جانب زيارة الطبيب اذا شعر المريض بضيق التنفس أو عند تسجيل حرارة مرتفعة رغم استعمال الدواء.
وذكّرت الوزارة انه يمكن للمتخلفين عن التلقيح من الفئات ذوات عوامل الاختطار بالخصوص من مرضى مزمنين ونساء حوامل ومسنين وأطفال القيام بالتلقيح ضدّ النزلة الموسمية حتى موفى شهر جانفي 2020.
وبالنسبة للأطفال وخاصة الرضع، أفادت الوزارة انه يجب الحرص على ابعاد الرضع عن الاشخاص او الاطفال الاخرين، وذلك لمنع انتقال العدوى اليهم وتجنب تعريضهم للهواء الملوث بسبب التدخين، الى جانب الامتناع عن تقبيلهم من الفم.
وجددت وزارة الصحة التذكير باتخاذ الحذر الازم إثر استعمال وسائل التدفئة التقليدية التي يمكن أن تؤدي الى الاختناق بأوكسيد الكربون، داعية الى تهوئة الغرفة وعدم ترك وسيلة التدفئة بالغرفة أثناء النوم مع الاسراع في حالات الاصابة بالاختناق او الاحساس بالدوران باخراج المصاب الى فضاء مفتوح واستدعاء الطبيب او الحماية المدنية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *