أبريل 06, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

واشنطن تمنع إدانة إسرائيل وتُهدّد قضاة المحكمة الجنائية الدولية

واشنطن تمنع إدانة إسرائيل وتُهدّد قضاة المحكمة الجنائية الدولية

لوّحت الولايات المتحدة بفرض عقوبات على قضاة المحكمة الجنائية الدولية ومدعيها العامين في حال لاحقوا أمريكيين أو إسرائيليين أو حلفاء آخرين للولايات المتحدة.

وشنّ مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون هجوما عنيفا على هذه المحكمة قائلا “سنمنع هؤلاء القضاة والمدعين العامين من دخول الولايات المتحدة. سنستهدف أملاكهم بعقوبات في إطار النظام المالي الأمريكي، وسنطلق ملاحقات بحقهم عبر نظامنا القضائي”.

واتهم بولتون أمام منظمة “فدراليست سوسايتي” المحافظة في واشنطن المحكمة الجنائية الدولية المكلفة بمحاكمة مرتكبي جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، بأنها “غير فعالة وغير مسؤولة وخطيرة”.

وحذر من فتح أي تحقيق بحق عسكريين أمريكيين شاركوا في الحرب في أفغانستان.

وكانت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا قد أعلنت في مطلع نوفمبر 2017 أنها ستطلب من القضاة السماح بفتح تحقيق حول جرائم حرب محتملة قد تكون ارتكبت في أفغانستان خصوصا من قبل الجيش الأمريكي.

يذكر أن الولايات المتحدة ليست عضوا في هذه المحكمة وأنها تقود ائتلافا عسكريا دوليا في أفغانستان منذ الاطاحة بحكم طالبان في نهاية عام 2001 فيما تواصل إسرائيل عربدتها وإرتكاب جرائم حرب في فلسطين المحتلة بعيدا عن أية محاسبة وعقوبات دولية بفضل حماية الفيتو الأمريكي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *