سبتمبر 19, 2021

آخر الأخبار
  • تعود قناتكم الجنوبية الى بثّها العادي بعد مظلمة و عمليات تحيّل تعرضت لها من قبل مجموعة من الاشخاص شكّلوا وفاقا اجراميا

  • ستكشف " الجنوبية " في برنامج خاص يبثّ قريبا المظلمة - المؤامرة التي تعرَضت لها و ما كلّفتها من خسائر بمائات الالاف من الدنانير

  • تنوّه الجنوبية انّ المذكورين صالح شيحة و انيس حميدة لا علاقة لهم بالقناة و لا ببقية المؤسسات المتفرّعة عنها

  • تشكر قناتنا كلّ فعاليات المجتمع المدني من منظمات و جمعيات و هيئات و شخصيات التي تضامنت معها في المحنة التي تعرّضت لها

  • كما تشكر القنوات التلفزيونية و الاذاعات التي ابدت رغبة في تسخير كلّ امكاناتها لفائدة قناتنا لكي لا يتوقّف البث

  • كلّفت ادارة القناة خبراء في المجال السمعي و البصري ، لتقدير حجم الاضرار و الخسائر التي تكبّدتها خلال فترة احتجاز المقرّ و الاستيلاء على التجهيزات و المنقولات التي هي على ملك القناة

  • رشيدة النيفر: " الطبقة السياسية ماتت.. الكُلها مشات والهايكا انتهت وكل شي يلزم يتعاود يتبنى "

  • المساحات المحترقة بالغابات التونسية زادت بنسبة 322 % خلال سنة 2021

  • مطار تونس قرطاج: حجز 3 كلغ من الحلي و مبالغ من العملة المزيفة

ناغورني قره باغ: سكان القرى الأرمن يحرقون منازلهم قبل تسليمها إلى أذربيجان

ناغورني قره باغ: سكان القرى الأرمن يحرقون منازلهم قبل تسليمها إلى أذربيجان

أشعل سكان قرى في إقليم ناغورني قره باغ كانت تحت السيطرة الأرمن النيران في منازلهم قبل فرارهم نحو أرمينيا، وذلك عشية تسلميها لأذربيجان بموجب اتفاق وقف إطلاق النار بين يريفان وباكو الموقع في موسكو في 10 نوفمبر والذي يعيد لأذربيجان مناطق شاسعة كانت تحت السيطرة الأرمن منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي.

عشية استعادة أذربيجان مناطق شاسعة في إقليم ناغورني قره باغ كانت تحت السيطرة الأرمن، أشعل سكان قرى الأرمن النيران في منازلهم قبل فرارهم نحو أرمينيا.

وقال جندي من قرية شارختار في منطقة كالباجار التي ستسلم إلى باكو “إنه اليوم الأخير لنا هنا، غدا سيأتي الجنود الأذربيجانيون”.

في هذه القرية وحدها التي تقع عند حدود منطقة مارتاكيرت المجاورة التي ستبقى تحت السيطرة الأرمنية، اشتعلت النيران في ستة منازل على الأقل صباح السبت، حسب مراسل وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال صاحب أحد هذه المنازل متجهم الوجه وهو يرمي ألواحا خشبية مشتعلة وخرقا مبللة بالوقود في محاولة لإضرام النار في أرضية غرفة الجلوس في منزله الفارغ: “هذا منزلي، لا يمكنني تركه للأتراك” كما يسمي الأرمن الأذربيجانيين.

وأضاف: “كنا ننتظر لنحزم أمرنا لكن عندما بدؤوا تفكيك محطة الطاقة الكهرومائية، فهمنا.الجميع سيحرقون منزلهم اليوم (…) لقد أعطونا حتى منتصف الليل للمغادرة”.

وتابع: “لقد قمنا أيضا بنقل قبور أهالينا، إذ سيسعد الأذربيجانيون بتدنيس قبورنا إنه أمر لا يحتمل… كلهم خونة”.

والجمعة أضرمت النيران في عشرات المنازل على الأقل في القرية نفسها والمناطق المحيطة بها.

وقد أنهى اتفاق لوقف إطلاق النار بين يريفان وباكو في موسكو ما يقرب من سبعة أسابيع من القتال العنيف في هذه المنطقة الجبلية المتنازع عليها منذ عقود بين البلدين القوقازيين. وبموجب هذا الاتفاق، استعادت أذربيجان مناطق شاسعة كانت تحت السيطرة الأرمن منذ مطلع تسعينات القرن الماضي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *