مايو 12, 2021

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية يتلقى اتصالا هاتفيا من نائبة الرئيس الأمريكي

  • ضرورة مقاومة الفساد كركيزة للديمقراطية محور المحادثة الهاتفية بين سعيد و نائبة رئيس الولايات المتحدة الامريكية

  • بطلب من تونس و الصين و النرويج، مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة جديدة طارئة اليوم الاربعاء

  • الدستوري الحر يدين العمليات الاستفزازية لقوات الاحتلال في حق الشعب الفلسطيني

  • التكتل الديمقراطي يطالب باستقالة هشام المشيشي والانطلاق في حوار وطني بقيادة رئيس الجمهورية

  • عبد اللطيف المكّي: " زيارة الغنوشي لقطر كانت في إطار إيجاد مخرج مالي للبلاد "

  • ماهر مذيوب: الغنوشي محبّ للنادي الافريقي وتدخّل لصرف القسط الثاني من عقد الاستشهار مع القطرية

  • فتحي جراي يؤكد تواصل تسجيل حالات التعذيب في تونس

  • تسجيل 88 حالة وفاة و1161 إصابة جديدة

  • " ستاندرد آند بورز " عجز الحكومة عن خلاص الديون يؤدي الى خسارة رأس مال القطاع البنكي

  • تونس تستورد 33 صنفا من المبيدات الخطيرة الممنوعة أوروبيا

  • فلسطين: كتائب القسام تطلق 1050 صاروخا عل تل أبيب

  • غزة تحت القصف : 35 شهيدا بينهم 12 طفلاً

  • مبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط: إسرائيل وحماس تتجهان نحو 'الحرب'

  • روسيا تعلن استعدادها للتوسط بين فلسطين وإسرائيل

  • رفقة الشارني قتلت و هي حامل في شهرها الرابع.. ويوم عيد ميلاد طفلها

  • بعد البنزرتي والشابي: مدرب تونسي ثالث في الدوري المغربي

منجي الرّحوي يؤكد أن “جهات أمنية” أعلمته مجددا بوجود “تهديدات جدّية” لسلامته الجسديّة

منجي الرّحوي يؤكد أن “جهات أمنية” أعلمته مجددا بوجود “تهديدات جدّية” لسلامته الجسديّة

أكّد منجي الرحوي، النائب بالبرلمان والقيادي بحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، تلقّيه مجددا تحذيرات من وزارة الدّاخليّة بوجود “تهديدات جدّية تهم سلامته الجسديّة”.
وقال الرّحوي، في تدوينة اليوم الأربعاء على صفحته بموقع “فايسبوك”، “تم إعلامي من طرف الجهات الأمنية مرة أخرى بوجود تهديدات جدية على سلامتي الجسدية
وذلك بعد تحصلهم على ما يفيد وجود عملية ترصّد دقيقة لتحركاتي في جندوبة من قبل مجموعات إرهابية”.
وتابع قائلا “نظرا لتوصيات قوات الأمن لتشديد الحراسة الشخصية والحد من تنقلاتي حاليا، أعتذر لكل الأصدقاء والرفاق على عدم مواصلة الالتزامات المبرمجة سابقا
وخاصة في ولاية جندوبة .. شكرا لكم جميعا للتفهم والمساندة”.
يذكر أن الرحوي كان دعا أواخر شهر مارس المنقضي النيابة العمومية للتحرك ضد “التهديدات وحملة التكفير ونزعات التشهير”، التي قال إنها طالته في الآونة الأخيرة، بعد مطالبته في برنامج تلفزي، رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، “بالتحقيق في نمو ثروة قياديين من حركة النهضة ومن بينهم نواب”.
واعتبر أن حملات التكفير والتشهير التي تستهدفه لا تصدر إلا من “الصفحات والحسابات الفايسبوكية التكفيرية المدعومة من حركة النهضة”، التي قال إنها “في حالة استنفار وتعمل بكل قواها هذه الفترة بعد الحديث عن نمو ثروة قيادييها، وذلك عبر حملات التخوين والتكفير والتشهير”، مضيفا أنه تم توفير حماية أمنية له في منزله وأثناء تنقلاته منذ حوالي ثلاثة أشهر، وذلك إثر إعلام رسمي من وزارة الداخلية بوجود تهديدات جدية لشخصه.
وكان حزب “الوطد الموحد” طالب النيابة العمومية بالتحرك الفوري ضد هذه “التهديدات الارهابية الجدية، محملا وزارة الداخلية مسؤولية سلامة الرحوي”.
وجاء في نص البيان، أن الرحوي يتعرّض إلى ”حملة تكفيرية يشنها أحد النواب التكفيريين عبر صفحته على الفيسبوك بالا?ضافة لحسابات وصفحات مشبوهة أخرى تابعة
لجهات ارهابية”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *