فبراير 20, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

مدنين : حجز أسلحة ومبالغ مالية هامة

مدنين : حجز أسلحة ومبالغ مالية هامة

حجزت القوات الامنية بمدنين 35 بندقية اقتحام في ولاية مدنين ومبالغ مالية هامة في اطار عملية أمنية استباقية تمّت بالتنسيق مع مختلف الإدارات من إدارة الشرطة العدلية والأمن الوطني والأمن العمومي.
وأكد رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد في تصريح اعلامي خلال زيارته اليوم الثلاثاء 7 جانفي 2019 لإدارة الشرطة العدلية بالقرجاني(العاصمة) أن المحجوز كان موجّها للقيام بعمليات نوعية تستهدف أماكن حساسة في تونس.
وكرم الشاهد بالمناسبة عددا من إطارات وأعوان الإدارة الفرعية لمكافحة المخدرات، قائلا ” أردنا أن نكون إلى جانبهم ونحيّيهم على هذا النجاح الأمني بفضل يقظة القوات الأمنية الدائمة رغم الوضع الصعب في البلاد، وتميزهم بالجاهزية”.
ولاحظ رئيس حكومة تصريف الأعمال أن الوضع الأمني في الحدود سيكون محور عمل مجلس وزاري مضيّق، مبرزا أن القوات الأمنية والعسكرية في حالة تأهب قصوى لمتابعة الأوضاع في ليبيا ، والتحضر لإمكانية تدفق وفود من اللاجئين والاستعداد لهذا الأمر.
وقال “أردنا التأكيد على جاهزية قوات الأمن ونحييهم وندعوهم إلى مزيد اليقظة والعمل حماية للتراب التونسي”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *