يوليو 09, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

شركة نقل تونس: خطأ بشري وراء اصطدام المترو رقم 5 بأخر

شركة نقل تونس: خطأ بشري وراء اصطدام المترو رقم 5 بأخر

قال المكلف بالاعلام بشركة نقل تونس محمد الشملي اليوم الاربعاء 31 جويلية 2019، انّ “عدد المصابين في حادث اصطدام المترو رقم 5 بعربة مترو اخر على مستوى محطة باب سعدون، بلغ 19 شخصا وهم في حالة جيدة”.
ونقلت وكالة تونس افريقيا للانباء عن الشملي، تشديده على أنّ أغلب الحالات كانت حالات اغماء، وعلى أن اخرين اصيبوا برضوض وصفها بالبسيطة قال انها تطلبت نقلهم الى مستشفيات الرابطة وشارل نيكول ومستشفى الحروق البليغة ببن عروس، مؤكدا مغادرتهم المستشفيات.
وأفاد المسؤول بالشركة بأنّ أعضاء لجنة التحقيق في حوادث المرور التابعة للشبكة الحديدية تحولوا الى المكان فور حدوث الاصطدام لمعاينة الاضرار والوقوف على الاسباب الاولية للحادث وتحديد المسؤوليات.
وأضاف،إنّ “الحادث وحسب المعطيات الاولية، يعود الى خطا بشري في مستوى مراقبة اجهزة توجيه السكة”، مشيرا الى انه “تم فتح تحقيق فوري ومعمق لتحديد المسؤوليات ومعرفة الاسباب الحقيقية لوقوع الحادث الذي جد في حدود الساعة السادسة والنصف صباحا وتسبب في تعطل حركة سير المترو لمدة 15 دقيقة،” وفق تعبيره.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *