يونيو 13, 2021

آخر الأخبار
  • الاتفاق مع منظمة الصحة العالمية على إرسال نحو 600 ألف جرعة من اللقاح ضد كورونا إلى تونس

  • وزيرة العدل بالنيابة تشارك في أشغال الدورة 67 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء العدل العرب

  • منظمة العمل الدولية ستواصل دعمها لتونس ومناصرتها لبرنامج إصلاحها الاجتماعي والاقتصادي

  • مديرة رعاية الصحة الأساسية تنفي استخدام اي جرعة من لقاح استرزينيكا منتهية الصلوحية

  • البنك العالمي يتوقع تطور نسبة النمو في تونس إلى 4 بالمائة سنة 2021

  • وزارة الدفاع الوطني : إصابة عسكريّ في انفجار لغم بمرتفعات المغيلة

  • بنزرت: انتشال جثة الغريق الثالث بشاطئ الرمال

  • قفصة: وقفة احتجاجية تنديدا بغلاء المعيشة وتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية

  • المنستير: تسجيل 29 إصابة جديدة وتلقي 2407 أشخاص إضافيين للتلقيح ضدّ الوباء

  • صفاقس: تسجيل 04 وفيات جديدة جراء الإصابة بفيروس "كورونا"

  • الحملة المتنقلة للتلقيح ضد كوفيد-19 شملت منذ انطلاقها تطعيم 5 آلاف شخص

  • الحكومة تستعد لإصدار قرض رقاعي وطني لتوفير موارد اقتراض داخلية إضافية

  • ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الصهيوني على سوريا

  • البرازيل: 52911 إصابة و2378 وفاة جديدة بكورونا في 24 ساعة

بمناسبة غرة ماي : اتحاد الشغل يصدر بيانا يدعو فيه الى توفير الحماية للعملة في القطاع الفلاحي وتفعيل الاتفاقات المبرمة في هذا الشان

بمناسبة غرة ماي : اتحاد الشغل يصدر بيانا يدعو فيه الى توفير الحماية للعملة في القطاع الفلاحي وتفعيل الاتفاقات المبرمة في هذا الشان

أصدر الثلاثاء 30 افريل 2019 الإتحاد العام التونسي للشغل بيانا بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للشغل المقرر ليوم غد غرة ماي تحت عنوان « من أجل تحرير كادحات العمل الفلاحي من الاستغلال ».

وأشار الاتحاد إلى أن الاحتفال بعيد الشغل يتزامن هذا العام مع فاجعة السبالة من ولاية سيدي بوزيد التي راح ضحيتها 12عاملة فلاحة وجرح 22 آخرين.

وجدد الاتحاد مطالبته بتفعيل الاتفاقيات المبرمة بخصوص وضع عملة الفلاحة وتأمين نقلهم بما يؤمن حقوقهم ويحفظ كرامتهم وإيقاف المجازر التي يتعرضون لها خاصة أثناء نقلهم إلى مواقع عملهم، مجددا تأكيده بهذه المناسبة على دورالطبقة العاملة والإعتراف بحق العمال في تقاسم الثروة التي ينتجونها وتضحياتهم.

وذكر أنه سيتم إستكمال التفاوض في شهر جويلية القادم بخصوص الزيادات بالنسبة لبعض القطاعات المتضررة من الظروفالاقتصادية الحالية ولإنهاء القسط الثالث من الزيادة في أجور الوظيفة العمومية.

وأشار الاتحاد بالمناسبة إلى الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد منذ 8 سنوات إضافة الوضع الكارثي للاقتصاد الذي أفرزتهالحكومات المتعاقبة والتي وصفها بـ »الفاشلة »، لافتا إلى إرتفاع وتيرة التجاذبات في الآونة الأخير بخصوص الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة، ملاحظا غياب التصورات والبرامج والحلول والخطط في ظل أداء حكومي ضعيف غلبت عليهالمصلحة الشخصية والفئوية على المصلحة العامة.

كما أكد حرصه على المشاركة المكثفة وتأكيد الواجب الانتخابي الحاسم المبني على الاختيار الحر للدفاع عن سيادة الوطنوعن مصالح البلاد وخدمة الشغالين وعموم الشعب وضمان حقهم وحق أبنائهم في الشغل القار والعمل اللائق وفي التعليموالصحة والتنمية والاستعداد المشروط لمقاومة الفساد والتهريب والإحتكار وغيره.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *