فبراير 19, 2018

آخر الأخبار
  • البرلمان يعقد جلسته العامة للنظر في ثلاثة مشاريع قوانين

  • تونس تحتضن مقر المعهد الإفريقي للإحصاء

  • لجنة التحقيق حول شبكات التسفير تراسل وزارتي الداخلية والعدل

  • مجلس الأعمال التونسي السوداني يطالب بالإسراع بفتح الخط الجوي المباشر بين الوجهتين

  • رئيس الحكومة يمثل تونس في مؤتمر الازدهار للجميع بالمغرب

  • الجامعة الوطنية للنقل تؤكد وجود مقترح للترفيع ب20 بالمائة في تعريفة التاكسي

  • ايمانويل ماكرون في زيارة عمل بيومين بتونس بداية من الأربعاء

  • منتدى الحقوق الإقتصادية والإجتماعية يدعو قايد السبسي إلى إثارة ملفات طالبي اللجوء العالقين

  • دخول القانون المتعلق بالمغادرة الإختيارية للأعوان العموميين حيز النفاذ

  • صندوق النقد الدولي: تونس تتقدم في الاتجاه الصحيح للاصلاحات الاقتصادية

  • مجلس الأعمال التونسي السوداني يعقد اجتماعه القادم بتونس في شهر ماي المقبل

  • مديرة الإدارة العامة للصحة بوزارة الصحة تؤكد وجود نقص في بعض الأدوية العادية

  • أريانة: حجز أكثر من 6 أطنان من السكر و250 لترا من الزيت النباتي بوحدة صناعية بحي التضامن

  • حاجب العيون: إصابة عسكريين إثر انقلاب سيارتهما

  • الطريق السيارة سوسة تونس: استئناف حركة المرور بعد حادث اصطدام شاحنتين ثقيلتين

  • المدير الجهوي لمعامل المجمع الكيميائي التونسي بقابس: مخزون الفسفاط بالمجمع الكيميائي لم يعد كافيا حتى ليوم عمل واحد

  • تطاوين: الاتفاق بين تونس وممثلين عن البنك الكويتي للتنمية على تمويل مشروع إعادة تأهيل المستشفى الجهوي

  • قفصة: مسيرة سلمية بالمظيلة احتجاجا على نتائج مناظرة بشركة فسفاط قفصة

  • المنستير: الكشف عن عصابة مختصة في السرقات بقصر هلال

  • رئيس الدولة الإماراتية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ينعى والدته الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان

  • البحرية الليبية تنقذ 120 مهاجراً بينهم أطفال ونساء

  • تركيا تواصل حملة اعتقالات منتقدي عملية عفرين

  • روسيا تعترض طائرة تجسس أمريكية وواشنطن تحتج

  • رسالة بوتين إلى مؤتمر سوتشي: الظروف متوفرة اليوم لفتح صفحة جديدة في تاريخ سوريا

  • مرشح للانتخابات الرئاسية المصرية: لست كومبارسا وسأخوض معركة انتخابية قوية مع السيسي

  • الارجنتين: تقليص المناصب الحكومية بنسبة 25 بالمائة وتجميد الزيادة في الرواتب

  • اليمن: هجوم انتحاري للقاعدة ومقتل 14 جندياً

  • باكستان: مقتل 6 من أسرة واحدة بانفجار شمال غربي البلاد

  • البرازيل: مقتل 10 سجناء في اشتباكات بين عصابتين

  • تركيا تعتقل 11 طبيبا لانتقادهم العملية العسكرية في عفرين

  • ترامب يتهم إيران مجددا بزعزعة استقرار الشرق الأوسط ويتوعدها بالتصد

بعد أن أبكتها ميركل..منح الإقامة الدائمة في ألمانيا لفتاة فلسطينية

بعد أن أبكتها ميركل..منح الإقامة الدائمة في ألمانيا لفتاة فلسطينية
حصلت اللاجئة الفلسطينية التي اشتهرت عالميا ببكائها خلال لقائها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قبل عامين على الإقامة الدائمة في ألمانيا لتنجو بذلك من الترحيل الذي كان يتهددها.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن إدارة مدينة روستوك الألمانية أمس تأكيدها أن ريم ساحويل(17 عاما) حصلت على حق الإقامة الدائمة.

وبحسب القوانين سيكون والدا ريم أيضا محميين من الترحيل، وأشارت سلطات المدينة إلى أن الحصول على الإقامة الدائمة يعد من بين شروط تقديم طلب الجنسية، الذي أصبح من حق الطفلة الفلسطينية أن تقدمه لاحقا بما أن تصريح إقامتها المؤقت سينتهي في شهر أكتوبر القادم.

ووصفت ريم بشكل مؤثر في شهر جوان من العام 2015 وضعها وموقف عائلتها الفلسطينية (عديمة الجنسية) الهاربة من لبنان إلى ألمانيا والمهددة بالترحيل.

وقد وصفت ريم خلال حلقة “حوار مع ميركل” لطف الطلاب والمدرسين في التعامل معها، وحبها للعيش في ألمانيا، وأن مستقبلها غامض ومجهول.

المستشارة الألمانية ردت على قصة ريم بالقول إن السياسة تقسو أحيانا، فهناك الآلاف في مخيمات اللاجئين في لبنان، وإن قيل لهؤلاء جميعا إن باستطاعتهم القدوم لألمانيا، وأن بإمكان الجميع القدوم من إفريقيا فلن يكون باستطاعة ألمانيا تدبر الأمور هنا مشيرة إلى أنه سيتوجب على البعض العودة إلى بلاده، ريم لم تتحمل وقتها رد ميركل فأجهشت بالبكاء، وحاولت المستشارة مواساتها.

ريم التقت ميركل لاحقا في شهر مارس من العام 2016، وكان اللقاء هادئا وشخصيا ومختلفا تماما عما كان في البرنامج التلفزيوني، حيث كانت بمفردها مع المستشارة ومديرة المدرسة.

وسُلطت الأضواء مؤخرا من جديد على ريم بعد أن أصدرت كتابا عن سيرتها الذاتية في شهر آب الماضي، عنوانه “لدي حلم- كطفل لاجئ في ألمانيا”.

هدفها من الكتاب، كما تقول، كان إظهار حقيقة المستشارة للأشخاص الذين لم يفهموها بشكل صحيح، كما شهد وضعها الصحي تحسنا أيضا، إذ كانت قد تعرضت في طفولتها لانفجار أدى إلى شللها بشكل جزئي، فخضعت لعلاج طويل على مدار سنوات، وبعد عام ونصف العام تخلت عن الكرسي المتحرك.

وريم جاءت للمرة الأولى لألمانيا في عام 2009 لإجراء عملية جراحية وبقيت فيها 20 يوما قبل أن تعود دون أن يتحسن وضعها الصحي.

مقالات ذات صله

  1. mehdi mountather

    Les crimes de ces terroristes arabes Daech Al-Qaeda et Gia pour satisfaire satan les crimes de ces dictateurs arabes Bachar Assed Al-Sissi les émirs de Golfe pour satisfaire satan si la fin du monde le 6.10.2017 les premiers a l’enfer avec pharaon ces séismes en Mexique la mort de satan et la fin du monde aux non musulmans de se convertir a l’islam immédiatement pour éviter l’enfer.

    الرد
  2. mehdi mountather

    La fin d’israél le 27.10.2017 pour éviter la fin de la reine Élisabeth Theresa May les anglais les européens et les israéliens par ces punitions d’ ALLAH les forts séismes tsunami volcan les inondations ouragan pire ouragan Ophelia feu de forêt engloutissement glissement de terrain les tornades les foudres les météorites les accidents de la route de train crash d’avion naufrage virus H1N1 ou pire arrêt cardiaque.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *