مايو 12, 2021

آخر الأخبار
  • ازمة التحوير الوزاري تغلق اسبوعها السادس

  • رئيس الجمهورية يؤدي زيارة الى معهد نهج الباشا بمدينة تونس العتيقة

  • حسين العباسي يُحذر من فوضى عارمة وانهيار كامل المنظومة في تونس

  • العباسي: 'يجب الضغط على رئيس الدولة وإحراجه لحل الأزمة في تونس'

  • العباسي: 'المشيشي مكبش في الحكومة ويخوض حربا بإملاءات من النهضة وقلب تونس'

  • رفيق عبد السلام : التيار الديمقراطي يرغب في الاعتقالات و ايقاف السياسيين و رجال الاعمال

  • تونس تتلقى اليوم أولى الجرعات المضادة لكورونا

  • كورونا: 24 وفاة و313 إصابة جديدة مقابل 595 حالة شفاء

  • حصيلة كورونا في تونس لغاية الاثنين 237,704 إصابات، من بينها 8201 حالة وفاة

  • حفظ التهم في حقّ سليم شيبوب في قضية " الحمامات " و ابقاؤه موقوفا في قضية " قمرت "

  • القيروان: انتحار مدير فرع بنكي

المرصد الوطني لسلامة المرور:9 قتلى و43 جريحا نتيجة حوادث المرور خلال نهاية الأسبوع المنقضي

المرصد الوطني لسلامة المرور:9 قتلى و43 جريحا نتيجة حوادث المرور خلال نهاية الأسبوع المنقضي

سجّل المرصد الوطني لسلامة المرور، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، وتحديدا أيام الجمعة والسبت والأحد 16 و17 و18 أفريل الجاري، 9 قتلى و43 جريحا نتيحة حوادث المرور.
واعتبر المرصد في بلاغ صادر عنه اليوم الإثنين تلقت “وات” نسخة منه، أن هذه الحصيلة تعد “مفزعة”، مؤكدا أن السبب الرئيسي لهذه الحوادث التي تم تسجيلها بعدد من ولايات الجمهورية، هو نقل أشخاص في وسائل غير معدّة للغرض والإفراط في السرعة.
وفسّر مرصد سلامة المرور في بلاغه أنه وبالرغم من صدور القانون عدد 51 لسنة 2019 المؤرخ في 11 جوان 2019 والمتعلق بإحداث صنف “نقل العملة الفلاحييّن”، والأمر الحكومي عدد 724 لسنة 2020 المؤرخ في 31 أوت 2020 والمتعلق بضبط شروط تعاطي نشاط نقل العملة الفلاحيين وشروط الانتفاع بهذه الخدمة، إلا أن الإشكال ما يزال قائما.
كما حث كل النسيج الجمعياتي والمؤسساتي في كل الجهات، على الإنخراط بأكثر فاعلية في مجهودات التوعية والتحسيس، للرفع من وعي كل شرائح مستعملي الطريق وحثهم على الإستعمال الآمن للفضاء المروري.
وأشار المرصد إلى الدعم الكبير الذي يعوّل عليه من قبل مختلف وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمكتوبة بكل الولايات وذلك بهدف إيلاء موضوع السلامة المرورية الأهمية القصوى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *