يونيو 13, 2021

آخر الأخبار
  • الاتفاق مع منظمة الصحة العالمية على إرسال نحو 600 ألف جرعة من اللقاح ضد كورونا إلى تونس

  • وزيرة العدل بالنيابة تشارك في أشغال الدورة 67 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء العدل العرب

  • منظمة العمل الدولية ستواصل دعمها لتونس ومناصرتها لبرنامج إصلاحها الاجتماعي والاقتصادي

  • مديرة رعاية الصحة الأساسية تنفي استخدام اي جرعة من لقاح استرزينيكا منتهية الصلوحية

  • البنك العالمي يتوقع تطور نسبة النمو في تونس إلى 4 بالمائة سنة 2021

  • وزارة الدفاع الوطني : إصابة عسكريّ في انفجار لغم بمرتفعات المغيلة

  • بنزرت: انتشال جثة الغريق الثالث بشاطئ الرمال

  • قفصة: وقفة احتجاجية تنديدا بغلاء المعيشة وتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية

  • المنستير: تسجيل 29 إصابة جديدة وتلقي 2407 أشخاص إضافيين للتلقيح ضدّ الوباء

  • صفاقس: تسجيل 04 وفيات جديدة جراء الإصابة بفيروس "كورونا"

  • الحملة المتنقلة للتلقيح ضد كوفيد-19 شملت منذ انطلاقها تطعيم 5 آلاف شخص

  • الحكومة تستعد لإصدار قرض رقاعي وطني لتوفير موارد اقتراض داخلية إضافية

  • ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الصهيوني على سوريا

  • البرازيل: 52911 إصابة و2378 وفاة جديدة بكورونا في 24 ساعة

الإجتماع الأول للجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد في تركيبتها الجديدة يبحث الإجراءات الوقائية للحد من إنتشار السلالة البريطانية

الإجتماع الأول للجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد في تركيبتها الجديدة يبحث الإجراءات الوقائية للحد من إنتشار السلالة البريطانية

تدارست اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد في إجتماعها الدوري المنعقد اليوم الثلاثاء، مختلف الإجراءات الوقائية للحد من إنتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا المعروفة بالسلالة البريطانية، وفق بلاغ لوزارة الصحة.
كما خصص هذا الاجتماع الأول للجنة العلمية بتركيبتها الجديدة، برئاسة الدكتور الهادي الوسلاتي، لمتابعة وتقييم تطور الوضع الوبائي لجائحة كوفيد 19 على المستوى الوطني والعالمي.
وكان الإجتماع مناسبة هنّأ فيه رئيس اللجنة العلمية الأعضاء الجدد، معربا لهم عن تشجيعه لمزيد أخذ التدابير الملائمة والتوصيات العلمية الدقيقة لمجابهة هذه الجائحة.
كما عبر عن شكره وامتنانه لأعضاء اللجنة العلمية في تركيبتها السابقة لإسهامهم الفاعل في إنجاح مراحل الإستراتيجية الوطنية لمكافحة فيروس كورونا المستجد والحفاظ على الأمن الصحي للبلاد.
يذكر ان الوضع الوبائي بكامل البلاد التونسية شهد تقلصا في شهر فيفري في عدد الاصابات بفيروس كورونا مقابل عودة إنتشار للفيروس بعدد من الولايات في إرتباط بظهور السلالة الجديدة (الطفرة البريطانية) مما إستوجب تكثيفا لعمليات التقصي الميداني والتقطيع الجيني وتكثيف تطبيق الإجراءات الوقائية، وفق ما صرحت به سابقا المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن علية ل(وات)، مؤكدة التوجه نحو تشديد الإجراءات الوقائية كغلق وتطويق الأماكن التي تشهد إصابات ناجمة عن السلالة البريطانية لفيروس كورونا، مثلما وقع في معتمدتي سبيطلة بولاية القصرين والكريب بولاية سليانة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *