يونيو 13, 2021

آخر الأخبار
  • الاتفاق مع منظمة الصحة العالمية على إرسال نحو 600 ألف جرعة من اللقاح ضد كورونا إلى تونس

  • وزيرة العدل بالنيابة تشارك في أشغال الدورة 67 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء العدل العرب

  • منظمة العمل الدولية ستواصل دعمها لتونس ومناصرتها لبرنامج إصلاحها الاجتماعي والاقتصادي

  • مديرة رعاية الصحة الأساسية تنفي استخدام اي جرعة من لقاح استرزينيكا منتهية الصلوحية

  • البنك العالمي يتوقع تطور نسبة النمو في تونس إلى 4 بالمائة سنة 2021

  • وزارة الدفاع الوطني : إصابة عسكريّ في انفجار لغم بمرتفعات المغيلة

  • بنزرت: انتشال جثة الغريق الثالث بشاطئ الرمال

  • قفصة: وقفة احتجاجية تنديدا بغلاء المعيشة وتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية

  • المنستير: تسجيل 29 إصابة جديدة وتلقي 2407 أشخاص إضافيين للتلقيح ضدّ الوباء

  • صفاقس: تسجيل 04 وفيات جديدة جراء الإصابة بفيروس "كورونا"

  • الحملة المتنقلة للتلقيح ضد كوفيد-19 شملت منذ انطلاقها تطعيم 5 آلاف شخص

  • الحكومة تستعد لإصدار قرض رقاعي وطني لتوفير موارد اقتراض داخلية إضافية

  • ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الصهيوني على سوريا

  • البرازيل: 52911 إصابة و2378 وفاة جديدة بكورونا في 24 ساعة

إمضاء اتفاقية تعاون وشراكة بين وزارة الشؤون الاجتماعية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين تهدف إلى وضع برامج تعليمية وثقافية لفائدة اللاجئين بتونس

إمضاء اتفاقية تعاون وشراكة بين وزارة الشؤون الاجتماعية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين تهدف إلى وضع برامج تعليمية وثقافية لفائدة اللاجئين بتونس

وقعت وزارة الشؤون الاجتماعية ومكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتونس، اليوم الإثنين، على اتفاقية شراكة وتعاون تهدف إلى وضع برامج تعليمية وثقافية لفائدة اللاجئين بتونس، وذلك بالتعاون مع المعهد العربي لحقوق الإنسان والاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي.

وتهدف هذه الاتفاقية التي تولى امضاءها، وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي وممثلة مكتب المفوضية بتونس، حنان حمدان الى إرساء شراكة بين جامعة تونس للتعلم مدى الحياة الخاضعة لإشراف وزارة الشؤون الاجتماعية ومكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بتونس من أجل وضع برامج تعليمية تستفيد منها الفئات المستضعفة ومن بينها فئة اللاجئين وطالبي اللجوء بما يحقق ادماجهم بمحيطهم الاقتصادي والاجتماعي.

وأفاد وزير الشؤون الاجتماعية بالمناسبة، أن هذه الاتفاقية تهدف إلى تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها ولغة الفرنسية ومادة الإعلامية للاجئين وطالبي اللجوء قصد إدماجهم في المجتمع فضلا عن استقطاب الموهوبين منهم في مجالات مختلفة من خلال بعث أنشطة فنية.

وأكد رئيس جامعة تونس للتعلم مدى الحياة محمد أحمد القابسي في تصريح لـ”وات”، أنه بمقتضى هذه الاتفاقية التي ستدوم لمدة 6 أشهر قابلة للتجديد بعد التقييم، ستعمل الجامعة على تكوين وتدريب اللاجئين من جنسيات إفريقية وعربية مختلفة، وذلك في إطار الخدمات والبرامج التعليمية التي تقدمها الجامعة من أجل إدماجهم اجتماعيا وثقافيا داخل المجتمع التونسي.

وأضاف إن هذه المبادرة تسعى إلى إكساب اللاجئين وطالبي اللجوء مهارات وحرف تساعدهم على الدخول إلى سوق الشغل وكسب قوتهم على غرار النقش على البلور وتقطير الزيوت، مشيرا إلى أن الجامعة ستقوم من خلال هذه الاتفاقية بأنشطة موسيقية مشتركة تجمع بين مختلف الجنسيات لتصبح الموسيقى لغة حوار وتسامح بين مختلف الثقافات، حسب تعبيره.

وأشار القابسي إلى أن جامعة تونس للتعلم مدى الحياة ستوقع قريبا بالشراكة المعهد العربي لحقوق الإنسان على مذكرة تفاهم تشمل بعث مركز للجامعة ومركز لتعليم الكبار في مقر المعهد من أجل تنفيذ برامج تعليمية مشتركة في مجال التربية على حقوق الإنسان وثقافة التسامح.

وحضر توقيع هذه الاتفاقية، بالخصوص مدير المركز الوطني لتعليم الكبار ورئيس الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي ورئيس المعهد العربي لحقوق الإنسان والمدير الإقليمي للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وممثلة الكنفدرالية الألمانية لتعليم الكبار ورئيس المجلس التونسي للاجئين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *