أغسطس 18, 2019

آخر الأخبار
  • بعد هزيمتها امام السينغال تونس تلاقي نيجيريا من أجل المركز الثالث في "كان" مصر يوم الاربعاء القادم

  • بلدية الوسلاتية ترفض منح ترخيص لحركة مشروع تونس لعقد إجتماع عام

  • حركة النهضة تُعلن فوز قائمتها في انتخابات باردو

  • خطير : بسبب تخيّل منظّم رحلان 60 طفلا تونسيا علقوا بمرسيليا

  • مجموعة " ماجدة " القطرية للشيخة “موزا” تشتري كل أسهم بنك الزيتونة

  • انقضاء اجل ردّ رئيس الجمهورية على تعديلات القانون الانتخابي

  • يوم الأربعاء القادم يختم القانون و ينشر بالرائد الرسمي

  • انتخابات في بلدية باردو و تنافس بين 10 قائمات

  • وزير حقوق الإنسان: ''لم نمنع ارتداء النقاب بالمؤسسات العمومية

  • احمد عظوم: العثور على متفجّرات بجامع لا يعني أنّه خارج عن السّيطرة

  • القاضية رفيعة نوار رئيسة أولى لمحكمة الاستئناف

  • ترحيل منقّبة تحمل الجنسية الألمانية من مطار جربة

  • رئيس بلدية الدهماني يعتدى بالعنف الشديد على مستشارة البلدية

  • حافظ قائد السبسي: تصرّفات سليم العزابي غريبة ومخالفة لأخلاق العمل السياسي النزيه

  • عيش تونسي تطلق حملة 'خليني نختار' و توجه رسالة الى رئيس الجمهورية

  • تواصل معركة التمثيل القانوني بين حزبي العمال والوطد و الجبهة الشعبية في حالة موت سريري

  • أحمد الصديق، رئيس حزب الطليعة : حمّة الهمّامي يتحمّل مسؤولية تفكيك الجبهة لاتخاذه توجّهاً إقصائياً وتدميرياً

  • سميرة الشواشي : هناك مشاورات بين قلب تونس و عبير موسي و عيش تونسي لتشكيل حكومة دون نهضة

إقبال كبير على سوق المواشي بحثا عن أضحية العيد

إقبال كبير على سوق المواشي بحثا عن أضحية العيد

مثّلت بطحاء سوق المواشي بمدينة دوز صباح اليوم الوجهة الرئيسية للمئات من متساكني المدينة والقرى التي تجاورها الباحثين عن أضحية
العيد وللعشرات من التجار الذين قصدوها من داخل ولاية قبلي وخارجها سواء لعرض ما جلبوه من خرفان أو لشراء عدد من الاضاحي المعروضة بهذه السوق لإعادة
بيعها ببعض الولايات الاخرى.
وانت تدخل لهذه البطحاء تجدك مجبرا على التدافع أحيانا وتخطّي الحبال التي تربط بها المواشي الى جذوع الاشجار احيانا اخرى او لياخذك الفضول احيانا فتجدك
متوقفا لتسأل عن سعر احد الخرفان او لتستمع لنقاش احد الاهالي مع تاجر حول ثمن خروف او اخر لعله يظفر بالاضحية التي تتناسب ومقدرته الشرائية في ظل
الارتفاع الكبير في سعر الضاحي المسجل هذه السنة وفق ما اكده اغلب الاهالي الذين تواجدوا اليوم بسوق دوز في تصريحاتهم لمراسل (وكالة تونس إفريقيا للأنباء).
وأشار عدد من هؤلاء الاهالي إلى أن الاختلاف في سعر الاضحية بين السنة الفارطة وهذه السنة يتجاوز 150 دينار مؤكدين عجز الكثير منهم عن شراء الخروف
الذي كان يأمل في شرائه واضطراره الى التوجه لشراء خروف اصغر في الحجم أو شراء البرشني أو الماعز نظرا لكون سعرها أقل نسبيا من سعر الخروف، مبيّنين أن
أكثرهم فضل تأخير شراء الاضحية الى الايام القليلة الاخيرة التي تسبق عيد الاضحى أملا منهم في أن يكثر عدد الاضاحي بالاسواق مما قد يؤدي الى تراجع اسعارها
إلا أنّ هذه السنة ورغم العدد الكبير من الخرفان الموجودة بالاسواق الا ان اسعارها لا تزال مرتفعة وتتجاوز المقدرة الشرائية للمواطن الذي يعاني اساسا في هذه المرحلة
من السنة من تضاعف المصاريف.
ومن ناحيتهم أكّد عدد من التجار لمراسل (وكالة تونس إفريقيا للأنباء) أن سعر الاضحية مرتفع نسبيا هذه السنة الا ان مرد هذا الارتفاع يعود بالاساس الى مشقة تربية العلوش خاصة وما
تتطلّبه من مصاريف باهظة لتوفير الاعلاف المفقودة اضافة الى تاثير سنوات الجفاف على المراعي مما ضاعف من استهلاك القطعان للاعلاف.
ومن جهتها أكّدت رئيسة دائرة الانتاج الحيواني بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية الدكتورة ( شيماء بوبكر) لمراسل وات انه ان الاحصائيات التي قامت بها مصالح
المندوبية تشير الى توفر حوالي 5 الاف راس من الخرفان التي يتجاوز وزنها 25 كلغ بمختلف اسواق الدواب بالجهة اضافة الى 1200 « بركوس » وحوالي 1800 « برشني »
هذا الى جانب توفر قرابة 17 الف اضحية لدى الاهالي خاصة وان تربية اضحية العيد تعتبر من العادات المعروفة لدى متساكني ولاية قبلي مشيرة ايضا الى الارتفاع
المسجل في سعر الاضحية بالجهة مقارنة بالسنوات الماضية وبباقي ولايات الجمهورية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *