مايو 28, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

وزير الدفاع الوطني يشرف على مهرجان رفع العلم على باخرة صفنبعل

أشرف وزير الدفاع الوطني صباح اليوم بالقاعدة البحرية الرئيسية ببنزرت على مهرجان رفع العلم على الخافرة أعالى البحار “صفنبعل” وهي رابع وآخر الوحدات البحرية التي اقتنتها وزارة الدفاع الوطني سنة 2018 من شركة «DAMEN » الهولندية بعد تسلم الخافرات، “يوغرطة” و”سيفاكس” و”حانون” خلال الأشهر الماضية.

وتندرج هذه الخافرات في إطار تحقيق أهداف برنامج بناء وتطوير قدرات جيش البحر لمزيد دعم قدراته العملياتية واللوجيستية في ضوء ما يشهده الوضع الإقليمي والدولي من مخاطر وتهديدات أمنية واقتصادية وبيئية.

ومن خاصيات هذه الخافرة استيعابها ما لا يقل عن 70 عسكريا وقدرتها العالية على المداومة بأعالي البحار لمدّة أسبوعين وتلقّي نداءات الإغاثة عبر الرّاديو والأقمار الاصطناعية والكشف والتعرّف على الأجسام الصلبة بقاع البحر والمراقبة الرقمية والتدخل بواسطة الغوّاصين.

وتتمثل مهامها في حماية مياهنا الإقليمية وثرواتها البحرية ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والإتجار بالبشر والتصدي للهجرة غير الشرعية والبحث والإنقاذ والإغاثة وتنفيذ عمليات زيارة وتفتيش السفن المشبوهة التي تقوم بها فرق طلائع البحرية باستعمال الزوارق السريعة الموجودة على متنها فضلا عن قيام هذه الخافرة بمهام باخرة تكوين لفائدة مدارس جيش البحر.

وزار وزير الدفاع الوطني بالمناسبة مدرسة ضباط الصف بالبحرية ومدرسة الرقباء لجيش البحر بخليج الشعرة حيث اطلع على ظروف العيش والعمل بهما واستمع إلى بيانات حول منظومة التكوين من حيث البرامج والمناهج البيداغوجية وطرق التدريب والتمرين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *