يناير 19, 2021

آخر الأخبار
  • ارتفاع احتياطي تونس من العملة الاجنبية الى ما يعادل 21.7 مليار دولار بما يغطي 150 يوم توريد

  • فرقة الحرس الديواني بالكاف تحجز مستلزمات طبية مهربة بقيمة 220 ألف دينار

  • وزارة الشباب والرياضة والادماج المهني :مواصلة تعليق الانشطة الرياضية والشبابية لمدة ثلاثة اسابيع اخرى

  • المنستير: 3 وفيات و71 إصابة جديدة بكورونا

  • نابل: تسجيل 5 وفيات جديدة جراء الاصابة بفيروس كورونا وارتفاع عدد الوفيات إلى 125 حالة

  • وزارة الصحة: 19 وفاة و599 حالة إصابة جديدة بكورونا وإجمالي حالات الشفاء يفوق 55 ألف حالة

  • وزارة التربية: نسية الشفاء من كوفيد 19 في الوسط المدرسي تبلغ 80,3 بالمائة من اجمالي 2386 اصابة إلى حدود يوم 14 نوفمبر الجاري

  • إحباط 77 عملية تهريب خلال الاسبوع الفارط بقيمة مالية ناهزت 4 ملايين دينار

  • منظمة الصحة العالمية ترحب بـ "الأنباء المشجعة" عن لقاحات ضد فيروس "كورونا"

  • صندوق النقد يقر 52 مليون دولار لمساعدة جنوب السودان على الحد من تداعيات "كوفيد-19"

  • الأمم المتحدة تطلق عملية توحيد "حرس المنشآت النفطية" في ليبيا

  • مقتل 13 شخصا بانفجار شاحنة غاز في المكسيك

  • الصين تسجل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا

  • زلزل بقوة 6.3 درجات قبالة سومطرة في إندونيسيا

  • كرة اليد : المنتخب التونسي يشرع في تربصه الاعدادي للاعبين المحليين

نصف مليون تونسي يعيشون على 4 دنانير فقط في اليوم

كشف البنك الدولي في تقرير أعده أن تونس من الدول الاشد فقرا في شمال افريقيا و الشرق الاوسط حيث تم وصف الفقر بانها حالة كل من يعيش بأقل من 20.3 دولار (9 دنانير) في اليوم في البلدان متوسطة و ضعيفة الدخل أما صفة الفقر المدقع، فتقع على من يعيش على أقل من 90.1 دولار (5 دنانير و نصف) للفرد في اليوم.
ووفقا للتقرير، فإن هناك أكثر من 9.1 مليار شخص، أو 2.26 %من سكان العالم يعيشون على أقل من 20.3 دولار للفرد في اليوم، كما أن هناك نحو 46 %من سكان العالم يعيشون على أقل من 50.5 دولار للفرد في اليوم.

و في خصوص الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فان اليمن و مصر و العراق و تونس و الاردن و المغرب هي من اشد البلدان فقرا في المنطقة.

و تاتي تونس في المرتبة السادسة اذ تصل نسبة السكان الواقع تحت خط الفقر المحلي في تونس إلى 2.15 %من إجمالي عدد السكان، حيث يعيش نصف مليون تونسي على 4 دنانير فقط في اليوم.
وبحسب الدراسة فإن أكثر المناطق تضررا هي منطقة الوسط الغربي إذ تتجاوز فيها نسبة الفقر 45 ،%وذلك في معظم معتمدياتها وخاصة منها التابعة لولاية القصرين، لا سيما معتمديات حاسي الفريد و جلمة و الرقاب وبئر الحفي و ماجل بالعباس و حيدرة و المزونة وسوق الجديد بحكم بلوغ النسب فيها في المعدل 53.% .

و خلصت الدراسة إلى أن ضعف الاستثمار العام في الصحة والتعليم ورغم ذلك من البرامج الاجتماعية يؤدي و إلى حد بعيد إلى زيادة الفقراء بشكل مطرد، خصوصا أن الاهتم بالأسباب البنيوية للفقر في تونس ضعيف للغاية،

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *