فبراير 27, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

ميزانيته الأولية 200 مليار: الجملي يقترح انشاء”صندوق وطني للفقر”

أعلن رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي في كلمته اليوم الجمعة 10 جانفي 2020 في الجلسة العامة المخصصة لمنح الثقة لحكومته ان المنظومة الجديدة للحماية الاجتماعية التي سيعمل على ارسائها تتضمن احداث صندوق وطني للفقر.

واوضح الجملي ان هذا الصندوق ستساهم فيه الدولة في مرحلة اولى خلال هذه السنة بـمبلغ 200 مليون دينار اضافة الى فتحه لمساهمات المؤسسات العمومية والخاصة والافراد والهيئات والمنظمات وانه ستضبط اجراءات وآليات عمل هذا الصندوق في اطار الشفافية ومبادىء الحوكمة وانه سيتم اطلاع العموم على مصادر تمويله.

واكد الجملي ان حكومته ستعمل على ارساء منظومة جديدة للحماية الاجتماعية مبنية على رؤية استراتيجية مندمجة انطلاقا من مراجعة انظمة الضمان الاجتماعي وبرامج النهوض الاجتماعي والمساعدات الاجتماعية عبر احداث ارضية وطنية للحماية الاجتماعية.

واضاف انه سيسعى من خلال هذه المنظومة الى ضمان حد ادنى من التدخل والتغطية الشاملة للفئات الفقيرة والمسنين وذوي الاحتياجات الخصوصية وانه سيعمل لضمان نجاح هذه المنظومة الجديدة على احداث صندوق وطني للفقر.

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *