فبراير 20, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

مهرّبون يطلقون النار على دورية للجيش.. وحجز سلع مهربة بقيمة 700 ألف دينار

أوقفت التشكيلات العسكرية العاملة بالمنطقة الحدودية العازلة برمادة يوم السبت 11 جانفي 2020، بعد إطلاق أعيرة نارية تحذيرية، سيارة تهريب دون لوحات منجمية لاذ راكبوها بالفرار داخل التراب الليبي. وبتفتيشها تم العثور داخلها على 7000 علبة سجائر و815 كغ من مادة المعسل بما قيمته 170 ألف دينار.

كما رصدت نفس التشكيلات تحركات مشبوهة “بالمنزلة” داخل المنطقة الحدودية العازلة وبتمشيط المكان تم العثور على 25 ألف علبة سجائر بقيمة 165 ألف دينار.

وتمكنت الوحدات العسكرية العاملة بقطاع رمادة يوم أمس من توقيف سيارتي تهريب دون لوحات منجمية كان على متنها 6 مهربين تونسيين وذلك بعد أن تم إطلاق أعيرة نارية تحذيرية. وبتفتيش السيارتين تم العثور على 30 ألف علبة سجائر و852 كغ من مادة المعسل بما قيمته 360 ألف دينار. وتم تسليمها إلى المصالح الديوانية.

كما أوقفت الوحدات العسكرية ببن قردان في نفس اليوم، 4 أشخاص من جنسيات إفريقية كانوا بصدد إجتياز الحدود التونسية الليبية في الإتجاهين بطريقة غير شرعية. وقد تم تسليمهم إلى وحدات الحرس الوطني بالمكان لإتخاذ الإجراءات القانونية في شأنهم.

ورصدت فجر اليوم الإثنين 13 جانفي 2020 التشكيلات العسكرية العاملة بجهة المنزلة، 7 سيارات تهريب كانت تتنقل داخل المنطقة الحدودية العازلة بين رسم الحد والساتر الترابي. وقد عمدت إحداها إلى إطلاق النار على الوحدات العسكرية التي ردّت الفعل برمايات مباشرة في إتجاه سيارات التهريب وأجبرتها على التراجع إلى عمق التراب الليبي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *