أبريل 14, 2021

آخر الأخبار
  • ازمة التحوير الوزاري تغلق اسبوعها السادس

  • رئيس الجمهورية يؤدي زيارة الى معهد نهج الباشا بمدينة تونس العتيقة

  • حسين العباسي يُحذر من فوضى عارمة وانهيار كامل المنظومة في تونس

  • العباسي: 'يجب الضغط على رئيس الدولة وإحراجه لحل الأزمة في تونس'

  • العباسي: 'المشيشي مكبش في الحكومة ويخوض حربا بإملاءات من النهضة وقلب تونس'

  • رفيق عبد السلام : التيار الديمقراطي يرغب في الاعتقالات و ايقاف السياسيين و رجال الاعمال

  • تونس تتلقى اليوم أولى الجرعات المضادة لكورونا

  • كورونا: 24 وفاة و313 إصابة جديدة مقابل 595 حالة شفاء

  • حصيلة كورونا في تونس لغاية الاثنين 237,704 إصابات، من بينها 8201 حالة وفاة

  • حفظ التهم في حقّ سليم شيبوب في قضية " الحمامات " و ابقاؤه موقوفا في قضية " قمرت "

  • القيروان: انتحار مدير فرع بنكي

كوفيد 19: هبة هولندية بقيمة مليون دولار لدعم صغار الفلاحين والمؤسسات الصغرى والمتوسطة الريفية

تم التوقيع، الجمعة، على اتفاقية هبة بقيمة واحد مليون دولار (ما يعادل 75ر2 مليون دينار) بين الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي والممثل المقيم للبنك الدولي في تونس ، طوني فيرهيجن، بحضور وزيرة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، عاقصة البحري وسفير هولندا في تونس، أنطونيوس لانسينك.
وتهدف هذه الاتفاقية إلى خلق فرص عمل، خاصة في صفوف الشباب والنساء، في قطاع الفلاحة والصناعات الغذائية والزراعة الرعوية والغابات من خلال رفع الانتاجية ودعم صغار المنتجين الريفيين عبر تعزيز القدرة التنافسية للمنظمات المهنية و الشركات الصغيرة والمتوسطة، حسب بلاغ البنك الدولي.
واشار البنك، الى ان هذا القسط الاول المقدرة قيمته بواحد مليون دولار سيتبعه قسط ثان بقيمة 7ر3 مليون دولار (ما يناهز 10 ملايين دينار) تتولى التصرف فيه منظمتان منفذتان أخريان بالإضافة إلى الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي
وتندرج الاتفاقية في اطار برنامج “تراس” المتعلق بالتوظيف الريفي والزراعي في تونس، وهو صندوق تابع للحكومة الهولندية يديره وينفذه البنك الدولي الذي يسعى، من خلاله، وبالتعاون المشترك مع هولندا الى تعزيز خلق فرص العمل في المناطق الريفية
كما يهدف صندوق “تراس” إلى دعم روح ريادة الأعمال الريفية وإضفاء الطابع المهني على المنتجين الريفيين من أجل تحفيز خلق فرص العمل في جميع أنحاء القطاعات الريفية ، ولا سيما الإنتاج الموجه للتحويل وتثمين وترويج المنتوجات الفلاحية والرعوية والغابية
وتمثل هذه الهبة أول استجابة طارئة للتحديات التي يفرضها وباء كوفيد -19 امام الاقتصاد التونسي بهدف تقديم الدعم الفوري لمنظمات المنتجين والمؤسسات الريفية الصغرى والمتوسطة في ولايات جندوبة والقيروان وقابس.وسيتولى الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي تنفيذ هذه التدخلات باعتبار نشاطه الميداني في مجال الدعم الاجتماعي والاقتصادي لسكان الريف. وسيرافق حاملي المشاريع الاستثمارية الواعدة في مجال خلق مواطن الشغل ولاسيما النساء والشبان

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *