قناة جنوب المتوسط

يناير 24, 2022

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: "حينما علموا أنه لا مكان لهم في الحكومة، صاروا ضد ما يسمّونه كذبا وافتراء بالإنقلاب"

  • سعيد ردا على 'مواطنون ضد الإنقلاب': 'أي وزن لهم في المجتمع حتى أمنعهم من الإجتماع'

  • سعيد: يخططون إلى عدم رفع القمامة في مدينة تونس بعد صفاقس

  • نجلاء بودن في اول زيارة لفرنسا لحضور مؤتمر باريس للسلام

  • الداخلية تنفي وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها عقارب

  • آمال العدواني مستشارة للاتصال برئاسة الحكومة

  • المجلس الأعلى للقضاء يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

  • ابراهيم بودربالة: الفساد والسمسرة ينخُران جسدي المحاماة والعدالة

  • وزارة المرأة تُحصي 600 فضاء عشوائي للطفولة

  • جامعة البلديات ''متخوّفة'' من إلغاء مجلة الجماعات المحلية

  • بشير بوجدي: المؤسسات الخاصة في وضع خطير و الأجور غير مضمونة

  • تلميذ يهشّم راس استاذه بساطور

  • اليوم الثلاثاء اضراب عام في كلّ معاهد الجمهورية

  • منوبة: كهل يلقي بنفسه في قنال بصنهاجة

  • بن عروس: القبض على عصابة تورّطت في سرقة 350 ألف دينار

  • كان : هجوم مسلّح على شرطي في فرنسا

  • المشتبه بمهاجمة شرطي في مدينة ''كان'' يحمل جنسية جزائرية

  • 3مساجد في فرنسا تتعرض لاعتداءات عنصرية

قابس : بسبب أزمة بلدية قابس الاتحاد الجهوي للشغل يهدد بالتحرّك في كل القطاعات

هدّد الاتحاد الجهوي للشغل في بيان نشره اليوم بالتحرك خلال الأسبوع القادم في كل القطاعات الجهوية ان لم يجد آذانا صاغية من السلط الجهوية والوطنية وكافة الأطراف المتداخلة في معالجة الوضع الاجتماعي في بلدية قابس.

وحمّل المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل في هذا البيان رئيس بلدية قابس المسؤولية الكاملة في الأزمة الاجتماعية التي تشهدها هذه البلدية، مشيرا الى انه قد تمادى في مضايقة الأعوان والتجييش ضدّهم، حسب نصّ البيان.

وبيّن المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل في قابس أن اعوان البلدية وإطاراتها قد عملوا رغم اعتصامهم على تأمين الخدمات الأساسية في المرفق العمومي رغم سياسة التهديد والوعيد التي ينتهجها رئيس البلدية ضدهم وأن الاتحاد الجهوي للشغل قد سعى الى تطويق هذه الأزمة بالبحث مع السلط الجهوية عن كل الحلول الممكنة لها إلا أن الفراغ الاداري وعدم جدية السلط المركزية قد حالت دون ذلك.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *