قناة جنوب المتوسط

ديسمبر 02, 2022

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: "حينما علموا أنه لا مكان لهم في الحكومة، صاروا ضد ما يسمّونه كذبا وافتراء بالإنقلاب"

  • سعيد ردا على 'مواطنون ضد الإنقلاب': 'أي وزن لهم في المجتمع حتى أمنعهم من الإجتماع'

  • سعيد: يخططون إلى عدم رفع القمامة في مدينة تونس بعد صفاقس

  • نجلاء بودن في اول زيارة لفرنسا لحضور مؤتمر باريس للسلام

  • الداخلية تنفي وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها عقارب

  • آمال العدواني مستشارة للاتصال برئاسة الحكومة

  • المجلس الأعلى للقضاء يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

  • ابراهيم بودربالة: الفساد والسمسرة ينخُران جسدي المحاماة والعدالة

  • وزارة المرأة تُحصي 600 فضاء عشوائي للطفولة

  • جامعة البلديات ''متخوّفة'' من إلغاء مجلة الجماعات المحلية

  • بشير بوجدي: المؤسسات الخاصة في وضع خطير و الأجور غير مضمونة

  • تلميذ يهشّم راس استاذه بساطور

  • اليوم الثلاثاء اضراب عام في كلّ معاهد الجمهورية

  • منوبة: كهل يلقي بنفسه في قنال بصنهاجة

  • بن عروس: القبض على عصابة تورّطت في سرقة 350 ألف دينار

  • كان : هجوم مسلّح على شرطي في فرنسا

  • المشتبه بمهاجمة شرطي في مدينة ''كان'' يحمل جنسية جزائرية

  • 3مساجد في فرنسا تتعرض لاعتداءات عنصرية

سعيّد: ‘ما يحصل في عديد المناسبات هو ملاحقة ضعاف الحال من التجار وعدم التصدّي لكبار المحتكرين’

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الخميس 24 نوفمبر 2022 بقصر قرطاج، توفيق شرف الدين وزير الداخلية، ومراد سعيدان المدير العام للأمن الوطني.

وقال بلاغ لرئاسة الجمهورية، إن رئيس الدولة تطرّق إلى ملف مقاومة الاحتكار والترفيع في الأسعار، مشيرا إلى أن ما يحصل في عديد المناسبات هو ملاحقة ضعاف الحال من التجار وعدم التصدّي لكبار المحتكرين الذين لا هَمّ لهم، خلال هذه الفترة، سوى التنكيل بالمواطنين في حياتهم ومعاشهم وصحّتهم وبثّ الإشاعات فضلا عن تخزينهم لمواد غذائية بصفة غير شرعية.

وتناول اللقاء أيضا ضرورة التصدّي لتفشّي ظاهرة ترويج المخدرات واستهلاكها التي تتفاقم يوما بعد يوم وهو ما يُؤكّد وجود شبكات منظمة داخل الوطن تتعامل مع شبكات في الخارج كما تدل على ذلك محاولة إدخال أكثر من مليون قرص مخدّر إلى تونس في المدّة الأخيرة.

وأثنى رئيس الجمهورية على الدور الذي قامت به القوات المسلحة الأمنية في تأمين قمة الفرنكوفونية بجزيرة جربة بالرغم من كل المحاولات اليائسة والمفضوحة التي قامت بها جهات معلومة لا هَمّ لها سوى السلطة والمال وتخريب الدولة والمجتمع.

وتناول اللقاء ملف فاجعة الغرق بجرجيس، حيث شدّد رئيس الجمهورية على ضرورة التسريع في الأبحاث وتعزيز الفرق التي تحوّلت إلى ولاية مدنين حتى يعلم أهالي الضحايا والشعب التونسي الحقيقة كاملة.

وذكّر رئيس الدولة بمتابعته اليومية لهذا الملفّ، وأكّد على أنه لا مجال للإفلات من إحالة أي شخص على القضاء مهما كانت الجهة التي ينتمي إليها أو الإدارة التي يعمل بها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *