ديسمبر 07, 2019

آخر الأخبار
  • بعد هزيمتها امام السينغال تونس تلاقي نيجيريا من أجل المركز الثالث في "كان" مصر يوم الاربعاء القادم

  • بلدية الوسلاتية ترفض منح ترخيص لحركة مشروع تونس لعقد إجتماع عام

  • حركة النهضة تُعلن فوز قائمتها في انتخابات باردو

  • خطير : بسبب تخيّل منظّم رحلان 60 طفلا تونسيا علقوا بمرسيليا

  • مجموعة " ماجدة " القطرية للشيخة “موزا” تشتري كل أسهم بنك الزيتونة

  • انقضاء اجل ردّ رئيس الجمهورية على تعديلات القانون الانتخابي

  • يوم الأربعاء القادم يختم القانون و ينشر بالرائد الرسمي

  • انتخابات في بلدية باردو و تنافس بين 10 قائمات

  • وزير حقوق الإنسان: ''لم نمنع ارتداء النقاب بالمؤسسات العمومية

  • احمد عظوم: العثور على متفجّرات بجامع لا يعني أنّه خارج عن السّيطرة

  • القاضية رفيعة نوار رئيسة أولى لمحكمة الاستئناف

  • ترحيل منقّبة تحمل الجنسية الألمانية من مطار جربة

  • رئيس بلدية الدهماني يعتدى بالعنف الشديد على مستشارة البلدية

  • حافظ قائد السبسي: تصرّفات سليم العزابي غريبة ومخالفة لأخلاق العمل السياسي النزيه

  • عيش تونسي تطلق حملة 'خليني نختار' و توجه رسالة الى رئيس الجمهورية

  • تواصل معركة التمثيل القانوني بين حزبي العمال والوطد و الجبهة الشعبية في حالة موت سريري

  • أحمد الصديق، رئيس حزب الطليعة : حمّة الهمّامي يتحمّل مسؤولية تفكيك الجبهة لاتخاذه توجّهاً إقصائياً وتدميرياً

  • سميرة الشواشي : هناك مشاورات بين قلب تونس و عبير موسي و عيش تونسي لتشكيل حكومة دون نهضة

سعيد يحمّل المسؤولية لكل من تسبب في رداءة الطريق ويتعهد بالعمل على إعادة تهيئته وصيانته

حمّل رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، خلال تحوّله مساء اليوم الأحد، إلى مكان حادث انقلاب الحافلة في جسر الغرفة، بمنعرج ريحان احمد، من منطقة عين السنوسي الواقعة بين ولايتي باجة وجندوبة، المسؤولية لكل من سيثبت تسببه في بقاء الطريق الرابطة بين معتمديتي عمدون وعين دراهم على ذلك الوضع من الرداءة، معتبرا أن استخدام مثل الحافلة التي انقلبت جرما يرتكب في حق المسافرين.
ولدى معاينته مخلّفات هذا الحادث، من هيكل الحافلة وأمتعة الضحايا، عبّر رئيس الدولة الذي كان مرفوقا برئيس حكومة تصريف الأعمال، يوسف الشاهد، عن قلقه إزاء تردّي البنية التحتية، خاصة في مثل هذه المناطق التي لم تشهد تغييرا مشهودا يضمن سلامة مستعملي الطريق الذي شهد هذا الحادث الأليم، مشددا على ضرورة تحسينه وصيانته من كل المخاطر التي ما زالت تهدد سلامة مستعمليه، وفق ما استمع إليه من شهود عيان من أصيلي المنطقة الذين اشتكوا له غياب الرقابة والمتابعة وبطء الأشغال وما يشوبها من فساد.
وخلال معاينتهما لموقع الحادث، استمع كل من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة إلى عدد من المو اطنين القاطنين بالقرى المجاورة لمكان الحادث والذين أجمعوا على أن ذلك المكان محل حوادث متواترة وهو يستوجب التدخل العاجل والجذري للحد منها.
وكانت الجهة قد شهدت في حدود منتصف نهار اليوم الأحد، انقلاب حادثة ذهب ضحيتها 24 قتيلا وإصابة حوالي عشرين شخصا حالتهم متفاوتة الخطورة، في حصيلة وقتية. ”

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *