يونيو 13, 2021

آخر الأخبار
  • الاتفاق مع منظمة الصحة العالمية على إرسال نحو 600 ألف جرعة من اللقاح ضد كورونا إلى تونس

  • وزيرة العدل بالنيابة تشارك في أشغال الدورة 67 للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء العدل العرب

  • منظمة العمل الدولية ستواصل دعمها لتونس ومناصرتها لبرنامج إصلاحها الاجتماعي والاقتصادي

  • مديرة رعاية الصحة الأساسية تنفي استخدام اي جرعة من لقاح استرزينيكا منتهية الصلوحية

  • البنك العالمي يتوقع تطور نسبة النمو في تونس إلى 4 بالمائة سنة 2021

  • وزارة الدفاع الوطني : إصابة عسكريّ في انفجار لغم بمرتفعات المغيلة

  • بنزرت: انتشال جثة الغريق الثالث بشاطئ الرمال

  • قفصة: وقفة احتجاجية تنديدا بغلاء المعيشة وتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية

  • المنستير: تسجيل 29 إصابة جديدة وتلقي 2407 أشخاص إضافيين للتلقيح ضدّ الوباء

  • صفاقس: تسجيل 04 وفيات جديدة جراء الإصابة بفيروس "كورونا"

  • الحملة المتنقلة للتلقيح ضد كوفيد-19 شملت منذ انطلاقها تطعيم 5 آلاف شخص

  • الحكومة تستعد لإصدار قرض رقاعي وطني لتوفير موارد اقتراض داخلية إضافية

  • ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الصهيوني على سوريا

  • البرازيل: 52911 إصابة و2378 وفاة جديدة بكورونا في 24 ساعة

رئيسة بعثة الأمم المتحدة لليبيا : 20 ألف مقاتل أجنبي ومرتزق في ليبيا الآن

رئيسة بعثة الأمم المتحدة لليبيا : 20 ألف مقاتل أجنبي ومرتزق في ليبيا الآن

كشفت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ستيفاني وليامز، عن وجود 20 ألف مقاتل أجنبي ومرتزق في جميع أنحاء ليبيا، معتبرة ذلك “انتهاكا مروعا للسيادة الليبية”.

وقالت ستيفاني وليامز: “قد ترون أن هؤلاء الأجانب موجودون هنا كضيوف، لكنهم الآن يحتلون منازلكم. وهذا انتهاك صارخ لحظر الأسلحة”، مضيفة: “هم من يتسببون في تدفق السلاح إلى بلادكم، وبلادكم ليست بحاجة إلى مزيد من الأسلحة”.

وأضافت في افتتاح الاجتماع الثالث لملتقى الحوار السياسي الليبي، أن “وجود الأجانب في ليبيا ليس لمصلحتكم، بل هم في ليبيا لمصلحتهم”.

وأكدت رئيسة البعثة الدولية أن هناك الآن “أزمة خطيرة” فيما يتعلق بالوجود الأجنبي في ليبيا، مضيفة: “الوقت ليس في صالحكم”.

وبشأن ملتقى الحوار الليبي الذي استضافته تونس، قالت وليامز: “لقد قطعنا شوطا واسعا في ملتقى الحوار في تونس، من خلال تحديد موعد للانتخابات”.

وفي هذا السياق، حذرت أطراف الحوار الليبي من “التقاعس وعرقلة جهود الحل السياسي في البلاد”، مشيرة إلى هناك “تكلفة مباشرة” للتقاعس والعرقلة.

وبخصوص الوضع الأمني، قالت إنه “لا يزال هشا” في ليبيا، وذلك على الرغم من التقدم الكبير المحرز في الأشهر الأخيرة خلال المحادثات العسكرية المشتركة، والتمكن من وضع خارطة طريق تقود البلاد إلى الانتخابات، على حد قولها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *