نوفمبر 24, 2020

آخر الأخبار
  • ارتفاع احتياطي تونس من العملة الاجنبية الى ما يعادل 21.7 مليار دولار بما يغطي 150 يوم توريد

  • فرقة الحرس الديواني بالكاف تحجز مستلزمات طبية مهربة بقيمة 220 ألف دينار

  • وزارة الشباب والرياضة والادماج المهني :مواصلة تعليق الانشطة الرياضية والشبابية لمدة ثلاثة اسابيع اخرى

  • المنستير: 3 وفيات و71 إصابة جديدة بكورونا

  • نابل: تسجيل 5 وفيات جديدة جراء الاصابة بفيروس كورونا وارتفاع عدد الوفيات إلى 125 حالة

  • وزارة الصحة: 19 وفاة و599 حالة إصابة جديدة بكورونا وإجمالي حالات الشفاء يفوق 55 ألف حالة

  • وزارة التربية: نسية الشفاء من كوفيد 19 في الوسط المدرسي تبلغ 80,3 بالمائة من اجمالي 2386 اصابة إلى حدود يوم 14 نوفمبر الجاري

  • إحباط 77 عملية تهريب خلال الاسبوع الفارط بقيمة مالية ناهزت 4 ملايين دينار

  • منظمة الصحة العالمية ترحب بـ "الأنباء المشجعة" عن لقاحات ضد فيروس "كورونا"

  • صندوق النقد يقر 52 مليون دولار لمساعدة جنوب السودان على الحد من تداعيات "كوفيد-19"

  • الأمم المتحدة تطلق عملية توحيد "حرس المنشآت النفطية" في ليبيا

  • مقتل 13 شخصا بانفجار شاحنة غاز في المكسيك

  • الصين تسجل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا

  • زلزل بقوة 6.3 درجات قبالة سومطرة في إندونيسيا

  • كرة اليد : المنتخب التونسي يشرع في تربصه الاعدادي للاعبين المحليين

خطيب المسجد الأقصى: ترامب أعلن الحرب ولا حديث بعد الآن عن سلام

أكد عكرمة صبري، رئيس الهيئة الإسلامية العليا، وخطيب المسجد الأقصى المبارك، اليوم الاثنين 11 ديسمبر 2017 إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ، ونقل سفارة بلاده إليها، إعلان حرب.

وأضاف صبري أن المظاهرات والاحتجاجات التي عمت العالم تدل على أن القدس ليست للفلسطينيين وحدهم بل للمسلمين، وأن ترامب واهم حين اعترف بها عاصمة للكيان الصهيوني , داعيا كافة الفلسطينيين وأهالي القدس للدفاع عن المدينة مهما كلف الأمر.

و اعتبر خطيب الأقصي أن الغطرسة الأمريكية لن تغير في الحقائق شيئًا، ”موقفنا إيماني لأن الله ربط القدس بالسماء وبمكة المكرمة ولا تنازل عنها”.

وشدد عكرمة في ذات السياق على أنه لا مجال للمفاوضات ولعملية سلام لأن الولايات المتحدة حسمت موقفها في موضوع القدس، وناقضت نفسها، وقررت الحرب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *