مايو 12, 2021

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية يتلقى اتصالا هاتفيا من نائبة الرئيس الأمريكي

  • ضرورة مقاومة الفساد كركيزة للديمقراطية محور المحادثة الهاتفية بين سعيد و نائبة رئيس الولايات المتحدة الامريكية

  • بطلب من تونس و الصين و النرويج، مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة جديدة طارئة اليوم الاربعاء

  • الدستوري الحر يدين العمليات الاستفزازية لقوات الاحتلال في حق الشعب الفلسطيني

  • التكتل الديمقراطي يطالب باستقالة هشام المشيشي والانطلاق في حوار وطني بقيادة رئيس الجمهورية

  • عبد اللطيف المكّي: " زيارة الغنوشي لقطر كانت في إطار إيجاد مخرج مالي للبلاد "

  • ماهر مذيوب: الغنوشي محبّ للنادي الافريقي وتدخّل لصرف القسط الثاني من عقد الاستشهار مع القطرية

  • فتحي جراي يؤكد تواصل تسجيل حالات التعذيب في تونس

  • تسجيل 88 حالة وفاة و1161 إصابة جديدة

  • " ستاندرد آند بورز " عجز الحكومة عن خلاص الديون يؤدي الى خسارة رأس مال القطاع البنكي

  • تونس تستورد 33 صنفا من المبيدات الخطيرة الممنوعة أوروبيا

  • فلسطين: كتائب القسام تطلق 1050 صاروخا عل تل أبيب

  • غزة تحت القصف : 35 شهيدا بينهم 12 طفلاً

  • مبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط: إسرائيل وحماس تتجهان نحو 'الحرب'

  • روسيا تعلن استعدادها للتوسط بين فلسطين وإسرائيل

  • رفقة الشارني قتلت و هي حامل في شهرها الرابع.. ويوم عيد ميلاد طفلها

  • بعد البنزرتي والشابي: مدرب تونسي ثالث في الدوري المغربي

توزر: أعوان وأطباء الصحة في القطاعين العام والخاص يشاركون في يوم الغضب وينفذون وقفة احتجاجية في المستشفى الجهوي

شارك أطباء وأعوان الصحة في القطاعين العام والخاص في ولاية توزر، اليوم الثلاثاء، في يوم الغضب في القطاع الصحي الذي يأتي على خلفية وفاة الطبيب الشاب بدر الدين العلوي بعد سقوطه من مصعد المستشفى الجهوي بجندوبة.
ونفذ المنتسبون لهذا القطاع، وقفة احتجاجية في المستشفى الجهوي بتوزر، شاركت فيها مجموعة من الإطارات الطبية في القطاعين العام والخاص وأعوان واطارات شبه طبية،
وأشار كاتب عام النقابة الجهوية لأطباء القطاع العام والخاص وأطباء الاسنان ياسين صبري الى أن يوم الغضب يلفت نظر الجهات المعنية الى إشكاليات القطاع التى من بينها نقص الإمكانيات واللامبالاة والوعود الزائفة حسب تعبيره، بالاضافة الى النقص في أطباء الاختصاص وأطباء الصحة العمومية وفي المعدات، لافتا الى أن وحدة الكشف بالمفراس “السكانار” بالمستشفى معطلة منذ 06 أشهر.
كما يشكو القطاع من تقادم سيارات الإسعاف وعدم الإيفاء بالوعود لتركيز جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي “ار ام”، وذلك بسبب بعد الجهة عن المستشفيات الجامعية، حيث أن أقرب مستشفى جامعي يبعد أكثر من 300 كلم باعتبار أن ولاية توزر تتوفر فقط على الخطين الأول والثاني من الخدمات الصحية المتمثلة في المستشفيات المحلية والجهوية.
ولفت في هذا السياق الى أن الخطوط الامامية للقطاع الصحي تعاني نقص الأطباء والأدوية حيث تشكو مراكز الصحة الأساسية منذ ما يزيد عن 06 أشهر من نقص أدوية الامراض المزمنة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *