أغسطس 04, 2020

آخر الأخبار
  • نورالدين الطبوبي:''كل ما يقع في مجلس النواب هو أكبر إشارة إلى سقوط الدولة'

  • الطبوبي يطالب باستفتاء شعبي لتغيير نظام الحكم

  • البنك الدولي: تونس ستستفيد من حزمة تمويل تتراوح بين 600 و700 مليون دولار

  • العثور على جثة سجين محكوم بالاعدام في دورة مياه سجن المهدية

  • قطع الطّريق السّيارة تونس باجة

  • التيار الديمقراطي يحمّل الغنوشي مسؤولية عجز البرلمان عن الاضطلاع بدوره

  • الكتلة الديمقراطية تحمل الغنوشي مسؤولية التشنج وتردي الاوضاع في البرلمان

  • " النهضة " تعبّر عن استهجانها لما اقدم عليه رئيس الحكومة من اقالة وزرائها

  • الكتلة الديمقراطية ترشح رضا شرف الدين لرئاسة الحكومة

  • عبير موسي : الغنوشي يريد تحويل البرلمان الى مزرعة

  • الإعلان عن تأسيس حزب جديد يحمل اسم حزب حركة الشعب يريد

  • السعودية: عيد الأضحى يوم الجمعة 31 جويلية

  • بينها الوضع في ليبيا: وزير الخارجية التونسي ونظيره السعودي يتبادلان وجهات النظر في عدد من الملفات الدولية والإقليمية

  • مكالمة ترامب لم تغير قرار مصر بالتدخل العسكري في ليبيا

  • الاتحاد الأوروبي يدعو إلى وقف التصعيد في ليبيا

«الملف الليبي» يتصدر مباحثات وزير خارجية إيطاليا في باريس

يزور وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو، اليوم الأربعاء، باريس للقاء نظيره الفرنسي جان إيف لو دريان، وهو اللقاء الثاني بينهما منذ فتح الحدود الداخلية الأوروبية.

وأكدت مصادر دبلوماسية، أن مهمة دي مايو الباريسية، تأتي في إطار الجهود الفرنسية-الإيطالية المشتركة لاستئناف إنتاج وتصدير النفط الليبي المتوقف منذ شهر يناير الماضي.

ونقلت تلك المصادر عن دي مايو تشديده على أن هذا الامر «يعتبر أولوية» لأن تعليق انتاج وتصدير النفط هو الطريقة التي يتم بها تجويع بالشعب الليبي ولا يمكننا السماح بذلك”.

وكانت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط قد أكدت قبل يومين إجراء مفاوضات على مدار الأسابيع القليلة الماضية بين كل من حكومة الوفاق الوطني والمؤسسة وعدد من الدول الإقليمية، تحت اشراف الأمم المتحدة والولايات المتحدة، وذلك من أجل استئناف انتاج النفط.

وزعمت في بيان أن هناك دولا إقليمية لابد أن ترفع ما أسمته بـ«الحصار» وتسمح للمؤسسة باستئناف عملها لصالح جميع أبناء الشعب الليبي.

وادعت أنها مصممة على أن يضمن الاتفاق الشفافية وأن تحقق إيرادات النفط العدالة الاجتماعية لجميع الليبيين، مضيفة “في إطار موازي، تهدف المؤسسة أيضًا إلى أن يتضمن الاتفاق حلولًا لحماية المنشآت النفطية، والتأكد من عدم استخدامها أبدًا كهدف عسكري أو كورقة مساومة سياسية مرة أخرى”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *