قناة جنوب المتوسط

ديسمبر 05, 2021

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: "حينما علموا أنه لا مكان لهم في الحكومة، صاروا ضد ما يسمّونه كذبا وافتراء بالإنقلاب"

  • سعيد ردا على 'مواطنون ضد الإنقلاب': 'أي وزن لهم في المجتمع حتى أمنعهم من الإجتماع'

  • سعيد: يخططون إلى عدم رفع القمامة في مدينة تونس بعد صفاقس

  • نجلاء بودن في اول زيارة لفرنسا لحضور مؤتمر باريس للسلام

  • الداخلية تنفي وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها عقارب

  • آمال العدواني مستشارة للاتصال برئاسة الحكومة

  • المجلس الأعلى للقضاء يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

  • ابراهيم بودربالة: الفساد والسمسرة ينخُران جسدي المحاماة والعدالة

  • وزارة المرأة تُحصي 600 فضاء عشوائي للطفولة

  • جامعة البلديات ''متخوّفة'' من إلغاء مجلة الجماعات المحلية

  • بشير بوجدي: المؤسسات الخاصة في وضع خطير و الأجور غير مضمونة

  • تلميذ يهشّم راس استاذه بساطور

  • اليوم الثلاثاء اضراب عام في كلّ معاهد الجمهورية

  • منوبة: كهل يلقي بنفسه في قنال بصنهاجة

  • بن عروس: القبض على عصابة تورّطت في سرقة 350 ألف دينار

  • كان : هجوم مسلّح على شرطي في فرنسا

  • المشتبه بمهاجمة شرطي في مدينة ''كان'' يحمل جنسية جزائرية

  • 3مساجد في فرنسا تتعرض لاعتداءات عنصرية

الكشف عن شبكة اجرامية دولية تنشط في مجال الاتجار في الاعضاء البشرية

الكشف عن شبكة اجرامية دولية تنشط في مجال الاتجار في الاعضاء البشرية

اعلن مكتب الاتصال بالمحكمة الابتدائية بتونس، الخميس، عن الكشف عن شبكة إجرامية دولية تنشط في مجال الاتجار في الأعضاء البشرية بين تونس وتركيا.
وجاء في بلاغ مكتب الاتصال أن “النيابة العمومية بابتدائية العاصمة تولت فتح بحث تحقيقي ضد 10 اشخاص من اجل استقطاب أشخاص ونقلهم باستغلال حالة الاستضعاف وتسليم مبالغ مالية لنزع اعضائهم، طبق الفصول 2 و 8 من القانون الأساسي عدد 61 لسنة 2016 المؤرخ في 03 أوت 2016 المتعلق بمنع الاتجار بالأشخاص ومكافحته”.
وافاد ذات البلاغ أنه “بناء على معلومات مفادها أن شبكة إجرامية دولية تنشط في مجال الاتجار في الأعضاء البشرية، تم تكليف الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم الماسة بسلامة التراب، بالبحث في الملف، وتم يوم 19 نوفمبر ايقاف مواطن تونسي وهو يستعد للسفر الى تركيا عبر مطار تونس قرطاج، وبالتحري معه صرّح انه يعتزم السفر الى تركيا للتفريط بالبيع في كليته”.
وقد تبين من خلال الأبحاث ان مواطنا تونسيا يقيم بتركيا هو من يتولى ربط الصلة بين شخص يقيم بجهة المهدية ويستقطب الراغبين في بيع الأعضاء البشرية ، كما يتولى ربط الصلة بعدد من الأجانب الراغبين في الحصول على كلى.
كما تبين أن عمليات أخذ الاعضاء البشرية تتم كلها داخل مصحات خاصة بتركيا وأن ثمن الكلية الواحدة بلغ 15 ألف دولار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *