ديسمبر 03, 2020

آخر الأخبار
  • ارتفاع احتياطي تونس من العملة الاجنبية الى ما يعادل 21.7 مليار دولار بما يغطي 150 يوم توريد

  • فرقة الحرس الديواني بالكاف تحجز مستلزمات طبية مهربة بقيمة 220 ألف دينار

  • وزارة الشباب والرياضة والادماج المهني :مواصلة تعليق الانشطة الرياضية والشبابية لمدة ثلاثة اسابيع اخرى

  • المنستير: 3 وفيات و71 إصابة جديدة بكورونا

  • نابل: تسجيل 5 وفيات جديدة جراء الاصابة بفيروس كورونا وارتفاع عدد الوفيات إلى 125 حالة

  • وزارة الصحة: 19 وفاة و599 حالة إصابة جديدة بكورونا وإجمالي حالات الشفاء يفوق 55 ألف حالة

  • وزارة التربية: نسية الشفاء من كوفيد 19 في الوسط المدرسي تبلغ 80,3 بالمائة من اجمالي 2386 اصابة إلى حدود يوم 14 نوفمبر الجاري

  • إحباط 77 عملية تهريب خلال الاسبوع الفارط بقيمة مالية ناهزت 4 ملايين دينار

  • منظمة الصحة العالمية ترحب بـ "الأنباء المشجعة" عن لقاحات ضد فيروس "كورونا"

  • صندوق النقد يقر 52 مليون دولار لمساعدة جنوب السودان على الحد من تداعيات "كوفيد-19"

  • الأمم المتحدة تطلق عملية توحيد "حرس المنشآت النفطية" في ليبيا

  • مقتل 13 شخصا بانفجار شاحنة غاز في المكسيك

  • الصين تسجل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا

  • زلزل بقوة 6.3 درجات قبالة سومطرة في إندونيسيا

  • كرة اليد : المنتخب التونسي يشرع في تربصه الاعدادي للاعبين المحليين

الجملي: لأول مرّة في تاريخ تونس سيكون رئيس حكومتها ابن فلاح من أعماق الريف

اعتبر رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي اليوم الجمعة 10 جانفي 2020،أن مسألة التصويت على الحكومة المقترحة “مسؤولية كبرى امام الله وامام التاريخ”، مشددا على أنه “سيسهر على الا تكون الحكومة حكومة فئة أو حزب او جهة او تخدم مصلحة خاصة او مرتهنة لاية جهة وليست لها اية اجندا سوى خدمة تونس ومصلحتها وهدفها اخراج تونس من كل الصعوبات”.

وقال الجملي في كلمة القاها خلال جلسة منح الثقة لحكومته المقترحة اليوم بمجلس نواب الشعب،”الشعب فرض باختياره تكليف رئيس حكومة مستقل عن كل الاحزاب وانها حقيقة وستشهدون ذلك مع الايام.. هذا الشخص بعيد عن النشاط السياسي..وشاءت الظروف ان يكون هذا الرئيس المكلف ولاول مرة في تاريخ البلاد احد ابناء جيل الاستقلال الاول وابن فلاح بسيط من اعماق الريف بالمناطق الداخلية..تكون في معاهد ومؤسسات التعليم العمومية التي ارستها دولة الاستقلال بقيادة الزعيم الحبيب بورقيبة التي ارستها لكل ابناء وبنات تونس دون تمييز..وعمل بالادارة التونسية فخبر وقدر دورها كما عمل في القطاع الخاص”.

واضاف الجملي مخاطبا النواب”حكومة تطلب ثقتكم بنفس المسافة من كل الاحزاب والاطياف السياسية.. ستكون في خدمة تونس وتود ان تجتمع حولها كل الاحزاب او على الاقل جلها..نحن نجتمع في كل محنة لنخدم شعبنا”.

وأشار إلى أنه اختار فريقه على أساس الكفاءة والنزاهة ونظافة اليد وعلى اساس قدرتهم على القيادة والانجاز والتزامهم على العمل كفريق موحد بعيدا عن الاصطفافات الحزبية والسياسية التي قال انها لا تتناسب في تقديره مع واقع تونس الحالي، موضحا بالقول “اوكد انها حكومة كفاءات منفتحة على جميع الاحزاب والمنظمات الوطنية والشخصيات الوطنية ومكونات المجتمع المدني”.

واضاف “اخترت حكومة لتقديم الاضافة وتنفع البلاد وتحل الاشكاليات وقد لامست فيهم حماسة لتحمل المسؤولية وقد اكدت لهم انه ليس بذل الجهد بل تحقيق النتائج المرجوة ولفتُ انتباههم إلى ان التونسيين ملوا الانتظار وكرهوا تواصل التهميش وغلاء الاسعار وتفشي البطالة..التونسيون سئموا ما يسمعون وما يرون بين مكونات المشهد السياسي التونسي واحيانا بين مواقع السلطات العليا في الدولة”.

ودعا الجملي النواب الى التصويت لحكومته قائلا “نتتظر دعمكم على اساس برنامج الحكومة وليس على اساس لونها”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *