أغسطس 24, 2019

آخر الأخبار
  • بعد هزيمتها امام السينغال تونس تلاقي نيجيريا من أجل المركز الثالث في "كان" مصر يوم الاربعاء القادم

  • بلدية الوسلاتية ترفض منح ترخيص لحركة مشروع تونس لعقد إجتماع عام

  • حركة النهضة تُعلن فوز قائمتها في انتخابات باردو

  • خطير : بسبب تخيّل منظّم رحلان 60 طفلا تونسيا علقوا بمرسيليا

  • مجموعة " ماجدة " القطرية للشيخة “موزا” تشتري كل أسهم بنك الزيتونة

  • انقضاء اجل ردّ رئيس الجمهورية على تعديلات القانون الانتخابي

  • يوم الأربعاء القادم يختم القانون و ينشر بالرائد الرسمي

  • انتخابات في بلدية باردو و تنافس بين 10 قائمات

  • وزير حقوق الإنسان: ''لم نمنع ارتداء النقاب بالمؤسسات العمومية

  • احمد عظوم: العثور على متفجّرات بجامع لا يعني أنّه خارج عن السّيطرة

  • القاضية رفيعة نوار رئيسة أولى لمحكمة الاستئناف

  • ترحيل منقّبة تحمل الجنسية الألمانية من مطار جربة

  • رئيس بلدية الدهماني يعتدى بالعنف الشديد على مستشارة البلدية

  • حافظ قائد السبسي: تصرّفات سليم العزابي غريبة ومخالفة لأخلاق العمل السياسي النزيه

  • عيش تونسي تطلق حملة 'خليني نختار' و توجه رسالة الى رئيس الجمهورية

  • تواصل معركة التمثيل القانوني بين حزبي العمال والوطد و الجبهة الشعبية في حالة موت سريري

  • أحمد الصديق، رئيس حزب الطليعة : حمّة الهمّامي يتحمّل مسؤولية تفكيك الجبهة لاتخاذه توجّهاً إقصائياً وتدميرياً

  • سميرة الشواشي : هناك مشاورات بين قلب تونس و عبير موسي و عيش تونسي لتشكيل حكومة دون نهضة

الثماد- القصرين: تفاصيل الاشتباكات بين الجيش الوطني ومجموعة إرهابية

جدت مساء أمس الجمعة 19 ماي 2017 اشتباكات بين وحدات من الجيش الوطني وعناصر إرهابية بدوار ‘الخرايفية’ الراجع بالنظر إلى منطقة ‘الثماد’ من معتمدية سبيبة في ولاية القصرين المتاخمة للمنطقة العسكرية المغلقة لجبل مغيلة، وفق ما ذكرته مصادر عسكرية بالجهة.

وحسب وكالة تونس إفريقيا للأنباء قامت وحدات الجيش الوطني المتمركزة بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل مغيلة برصد تحركات مجموعة إرهابية متكونة من أربعة عناصر كانت بصدد النزول من الجبل للتزود بالمؤونة، فنصبت لهم كمينا، وبادرت برميهم بالرصاص، فجدت بينهما اشتباكات”.

ورجحت مصادر عسكرية أن تكون هذه الاشتباكات قد “أدت إلى إصابات في صفوف الإرهابيين”، وفق معطيات أولية .

وعلى خلفية هذه الحادثة أكدّ عدد من متساكني منطقة “الثماد” أنه رغم ظروفهم الاجتماعية الصعبة، وافتقارهم لأبسط ضروريات الحياة، ورغم ما تشهده منطقتهم من حين إلى أخر من تحركات إرهابية قصد التزود بالمؤونة بالقوة من منازلهم، إلا أنهم حريصون على تقديم المعلومة، ومدّ يدّ المساعدة لوحدات الجيش والأمن الوطنيين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *