قناة جنوب المتوسط

مايو 20, 2024

الأخبار
  • إنهاء مهام رئيس مدير عام شركتين لأنبوب الغاز العابر للبلاد التونسية

  • بعد تحجير السفر عليه.. رجل أعمال يطلب الصلح الجزائي

  • لجنة وزارية مشتركة لضبط برنامج تدخّل خاص برياض الأطفال البلديّة

  • قبل العودة المدرسية: الترفيع في مساعدات أبناء العائلات المعوزة

  • انتدابات وتسوية وضعيات.. وترفيع في أجور المدرسين النواب

  • القيروان: قتيل وخمسة جرحى في اصطدام شاحنة بسيارة

  • الجلسة العامة العادية لجامعة كرة القدم: المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي للمواسم الثلاثة الأخيرة

  • رواندا والكاميرون تتخذان إجراءات عاجلة خوفا من سيناريو الغابون

إجلاء تونسي من هايتي بالتعاون مع السلطات الكندية

على إثر تواصل تدهور الوضع الأمني بالعاصمة الهايتية “بورتو برنس” (Port-au-Prince ) وتلبيةً لرغبة مواطن تونسي رابع في المغادرة، كثّفت سفاراتنا بكندا والولايات المتحدة الأمريكية وايطاليا وبعثتنا الدائمة بنيويورك اتصالاتها مع سلطات عدد من البلدان الصديقة طيلة الأيام المنقضية لتأمين نقله الى مكان آمن بعيدا عن العاصمة الهايتية وعودته إلى أرض الوطن .

وبفضل المساعي المتواصلة لبعثتنا الدبلوماسية بأوتاوا في الغرض، تمّ يوم 07 أفريل 2024، في مرحلة أولى، إجلاء المواطن التونسي على متن طائرة مروحية كندية، رفقة عدد من الرعايا الكنديين-الهايتيين، إلى مدينة “كاب هايسيان” (Cap Haitien ) الأكثر أمانا والتي تقع شمال هايتي. كما تم منحه يوم أمس، 10 أفريل 2024، من قبل سلطات جمهورية الدومينيك تأشيرة دخول إلى أراضيها وبالتالي تمكن يوم، 11 أفريل 2024، من الوصول برّا إلى جمهورية الدومينيك، ومن المنتظر أن يغادرها خلال الأيام القليلة القادمة بإتجاه تونس عبر باريس.

وإذ تتوجه وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج بالشكر والتقدير للتجاوب السريع خاصة للسلطات الكندية وتعاونها في إجلاء المواطن التونسي وكذلك لسلطات هايتي وجمهورية الدومينيك لتسهيل المرور الآمن وإجراءات العبور من أراضيها، فإنها تُؤكد من جديد استعدادها الدائم لنجدة المواطنين التونسيين بالخارج بالاعتماد على قدراتها الذاتية وبالشراكة المتضامنة مع البلدان الشقيقة والصديقة في المجال الإنساني.

ويُذكر في هذا الصدد أن مصالح الوزارة نجحت في مناسبة أولى في إجلاء ثلاثة مواطنين تونسيين يوم 25 مارس 2024 من هايتي بالتعاون مع السلطات الفرنسية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *