يناير 20, 2019

آخر الأخبار
  • وزير الدفاع يؤكد أهمية مبادرة 5 زائد 5 دفاع في دعم الأنشطة العملياتية المشتركة للقوات المسلحة للبلدان الأعضاء

  • رئيس الجمهوريّة يؤكّد حرصه على تكريس حرية مهنة المحاماة وإستقلاليتها تحقيقا للعدالة وصيانة لحقوق المواطنين

  • أمين عام الانتربول: سنفتح مكتبا اقليميا في الرياض وسنوفد "عددا غير مسبوق" من الفرق الميدانية الى الدول العربية

  • سوسة: محامو سوسة ينظمون مسيرة سلمية للاحتجاج على الفصل 34 من قانون المالية

  • المنستير: مسيرة سلمية حاشدة للأساتذة تطالب باستقالة الحكومة وبالعدالة الجبائية

  • القصرين : مسيرة سلمية حاشدة لأساتذة التعليم الثانوي استجابة ليوم الغضب الوطني

  • الجيش المصري يعلن مقتل مجند و27 مسلحا في إطار عمليته العسكرية الشاملة ضد الإرهاب

  • وزير الخارجية الأمريكي: لا يوجد قتلى وجرحى أمريكيين فيما يبدو في هجوم فرنسا

  • الرئيس اللبناني: نتائج جهود تشكيل حكومة ستظهر خلال اليومين المقبلين

  • الفاو: أكثر من 14 مليون بالغ في أوروبا وآسيا الوسطى يعانون من انعدام حاد في الأمن الغذائي

  • المنظمة الدولية للهجرة: عدد المهاجرين الوافدين إلى أوروبا عبر البحر المتوسط يصل إلى عتبة 100 ألف للسنة الخامسة

  • مانشستر سيتي يضم شتيفن حارس الولايات المتحدة بدءا من الموسم المقبل

أخبار الجنونية ـ الحلقة السابعة

أخبار الجنونية ـ الحلقة السابعة

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. Yassinove

    شاهدوا آثار الانفلات من العقاب والهروب من المحاسبة و المستوى الساقط والمنحط لإعلامنا السمعي البصري وبالتحديد قناة الجنوبية، بعد تسمية على رأسها في خطة مديرا عاما توفيق بكار، رأس الفساد والحارس الشخصي والمتصرف القانوني لمزرعة بن علي و وزير ماليته ومحافظ البنك المركزي السابق ومهندس الفساد، الذي سرق وسلب وهرب أموال الشعب التونسي، ولهف طن ونصف من الذهب الخالص لاحتياطي البنك المركزي وتقاسمه مع ليلى بن علي، ثم غرر بمصطفى كمال النابلي بمعية أعوانه من الذين رقاهم إلى مناصب مدراء عامين بالبنك المركزي، ليتستر عن جريمة سابقه. وما حقيقة التهجم والسب والشتم المجاني للدكتور ياسن بن إسماعيل، إلا لأنه كشف حقيقة السرقة لطن ونصف من الذهب من خزائن البنك المركزي، بشهادة المجلس العالمي للذهب من قبل توفيق بكار، هذا الفار من العدالة، ومد ير قناة الجنوبية الحالي، الذي يتقاضى في المقابل ما يفوق 15 ألف دينار شهريا، دون دفع الضريبة على الدخل، هذا دون احتساب جراية محافظ سابق في حدود 5 ألاف دينار شهريا من الصندوق الاجتماعي للبنك المركزي، وبالنسبة للصكوك الاسلامية فلم يصرح الدكتور البتة في هذا الموضوع وإنما أراد به تشويه قناة الزيتونة المحسوبة على النهضة حسب زعمه ووهمه، التي كانت بثت حيثيات السرقة وتفاصيلها في برنامج بالمرصاد لمقدمه حسين بن عمر.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *