قناة جنوب المتوسط

يوليو 01, 2022

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: "حينما علموا أنه لا مكان لهم في الحكومة، صاروا ضد ما يسمّونه كذبا وافتراء بالإنقلاب"

  • سعيد ردا على 'مواطنون ضد الإنقلاب': 'أي وزن لهم في المجتمع حتى أمنعهم من الإجتماع'

  • سعيد: يخططون إلى عدم رفع القمامة في مدينة تونس بعد صفاقس

  • نجلاء بودن في اول زيارة لفرنسا لحضور مؤتمر باريس للسلام

  • الداخلية تنفي وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها عقارب

  • آمال العدواني مستشارة للاتصال برئاسة الحكومة

  • المجلس الأعلى للقضاء يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

  • ابراهيم بودربالة: الفساد والسمسرة ينخُران جسدي المحاماة والعدالة

  • وزارة المرأة تُحصي 600 فضاء عشوائي للطفولة

  • جامعة البلديات ''متخوّفة'' من إلغاء مجلة الجماعات المحلية

  • بشير بوجدي: المؤسسات الخاصة في وضع خطير و الأجور غير مضمونة

  • تلميذ يهشّم راس استاذه بساطور

  • اليوم الثلاثاء اضراب عام في كلّ معاهد الجمهورية

  • منوبة: كهل يلقي بنفسه في قنال بصنهاجة

  • بن عروس: القبض على عصابة تورّطت في سرقة 350 ألف دينار

  • كان : هجوم مسلّح على شرطي في فرنسا

  • المشتبه بمهاجمة شرطي في مدينة ''كان'' يحمل جنسية جزائرية

  • 3مساجد في فرنسا تتعرض لاعتداءات عنصرية

ميسي لا يفكر في مغادرة باريس سان جرمان

كشفت صحيفة ”ليكيب” الفرنسية أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لا يفكر في الوقت الحالي في مستقبله بعد نهاية العقد الذي يربطه بنادي باريس سان جرمان والذي يمتد حتى جوان 2023، مع إمكانية إضافة موسم آخر.

وأفادت الصحيفة نقلاً عن مقربين من الارجنتيني أن اللاعب لا يفكر حالياً إلا في استرجاع مستواه بعد موسم مخيّب للآمال، مشيرة في الآن ذاته الى أن طموح ميسي يبقى الفوز برابطة الابطال الأوروبية مع ناديه الفرنسي الموسم القادم.

وأضاف ذات المصدر أن ميسي لا يفكر في الانتقال إلى فريق آخر في الوقت الحالي، خصوصاً أنه يستعد لخوض كأس العالم مع منتخب بلاده بعد حوالي 6 أشهر من الآن، والتي ستكون آخر مونديال لنجم برشلونة السابق.

وكانت وسائل إعلام قد تداولت يوم أمس الثلاثاء 17 ماي 2022 أخباراً مفادها استعداد ليونيل ميسي لمناقشة انتقاله إلى نادي انتر ميامي مع نهاية العقد الذي يربطه مع باريس سان جيرمان، في وقت أعلنت فيه مصادر أخرى عن أمكانية مغادرة الأرجنتيني باريس هذا الصيف.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *