نوفمبر 20, 2017

آخر الأخبار
  • البرلمان: الاثنين القادم موعد عقد جلسة عامة لمنح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد

  • وزير الدفاع : عسكريون أجانب في تونس يقومون بتدريب الجيش

  • وزارة الدفاع :انطلاق إنجاز الجزء الثاني من مشروع المراقبة الالكترونية على الحدود

  • وزير الشؤون الدينية يدعو إلى مراجعة منظومة الحج

  • نبيل بفون: الهيئة جاهزة لإجراء الانتخابات البلدية في 2017

  • باجة: تفكيك عصابة مختصّة في ترويج المخدرات وحجز 5 كلغ من مادّة القنب الهندي

  • سليانة: احتجاجات مستعملي القطار في قعفور وبوعرادة

  • مدنين : احباط محاولة اجتياز الحدود البحرية خلسة

  • تونس العاصمة: حجز لحوم حمير كانت ستروج في محلات للأكلة الخفيفة بمنطقة باب الخضراء

  • السودان يغلق حدوده مع ليبيا وتشاد وجنوب السودان

  • غارة إسرائيلية على منشأة كيماوية في سوريا

  • منظمة أطباء بلا حدود تندّد بمعاملة المهاجرين في ليبيا وتواطؤ الاتحاد الاوروبي

  • إعصار إيرما يهدد كوبا وهايتي وترقّب قلق على الساحل الشرقي للولايات المتحدة

  • ترامب يلتف على الجمهوريين ويبرم اتفاقا مع الديمقراطيين يجنّب البلاد أزمة مالية

  • البابا فرنسيس يثير قضايا السلام والحوار مع المسؤولين والشباب في كولومبيا

  • كتالونيا: حكومة الإقليم تقرر تنظيم استفتاء جديد لتقرير المصير رغم رفض السلطات الإسبانية

  • النادي الإفريقي: راحة بشهر للكونغولي أونداما‎

  • مونديال روسيا 2018: الزمبي سيكازوي لإدارة مباراة غينيا وتونس‎

  • طاقم تحكيم تونسي لمباراة الكاميرون والجزائر‎

  • الفيفا يقرر رسميا إعادة مباراة جنوب إفريقيا والسنغال

جرجيس :تونسي تكفل بدفن جثث المهاجرين غير الشرعيين التي يلفظها البحر

شمس الدين مرزوق، الذي يعمل بحاراً في مدينة جرجيس، يقوم منذ سنوات بدفن جثث المهاجرين_غير_الشرعيين الذين لقوا حتفهم أثناء رحلتهم إلى أوروبا و تلفظها في كل مرة السواحل التونسية.
مئات الأفارقة وعشرات السوريين ماتوا وهم يعبرون البحر، ليجدوا في النهاية يدا تونسية قامت بدفنهم بكرامة.
يقول شمس الدين الذي اكتوى بدوره بنار للعربية نت إنه لا يتذكر العدد الإجمالي للمهاجرين غير الشرعيين الذين قام بدفنهم منذ تطوع للقيام بهذا العمل، لكنه منذ بداية 2017 قام بدفن 71 مهاجراً جلّهم من الجنسية الإفريقية ماتوا وهم في طريقهم من ليبيا إلى إيطاليا”، مضيفاً أنه “في انتظار جثث أخرى ستأتي في الأيام القادمة بعد غرق مركبين خلال الساعات الماضية وغرق عشرات المهاجرين”.
يظل مرزوق طول اليوم يستمع إلى الأخبار القادمة منالبحر_المتوسط وما إذا كان هناك أحد المراكب قد غرق أو تم العثور على جثث مهاجرين، حتى يستعد ويقوم بحفر القبور ويهيئ سيارة لنقل الجثث قبل دفنها، يقول في هذا السياق: “لا يمكن أن نترك جثثاً هكذا مرمية، يجب أن نكرمها بالدفن بقطع النظر عن الجنسية وعن اللون وعن الهوية والدين، كلنا أفارقة، أكيد هؤلاء عانوا الكثير في بلدانهم فاختاروا الهروب من واقعهم، يجب أن ندفنهم باحترام وكرامة حتى لا يهانوا حتى عند مماتهم”.

المشهد الذي لم ينسَه شمس الدين من ذاكرته، يعود إلى بداية 2015 عندما قام بدفن 54 جثة لمهاجرين سوريين أغلبهم من الشباب والنساء والأطفال، من بينهم امرأة كانت تربط ابنها الصغير الذي لم يجاوز عمره 3 سنوات بحبل إلى بطنها، يقول إنه مشهد “مؤلم ومبكٍ عندما ترى أطفالاً صغاراً ضحايا للفقر والحرب ولعصابات التهريب”.
لكن أكثر ما يحز في نفسه عند قيامه بعمله الإنساني التطوعي، هو عدم تمكنه من معرفة هويات الأشخاص الذين يقوم بدفنهم، وهو ما يجعل من الصعوبة على عائلاتهم العثور عليهم بعد فقدانهم لمعرفة مصيرهم، حيث يكتفي بوضع أرقام على كل قبر.

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. mehdi mountather

    Haragas avec fierté a l’enfer leurs objectif de vivra la vie comme satan le musulman pense a la vie et après la vie son objectif le paradis .Ces incendies en Espagne en Portugal ouragan Ophelia punition d’ ALLAH donc aux tunisiens aux algériens et aux musulmans de quitter la France et l’Europe 18.10.2017 pour éviter la mort par ces punitions d’ ALLAH violent feu de forêt séisme plus 5 tsunami les inondations volcan les foudres les tornades ouragan pire Irma les météorites les virus arrêt cardiaque si la fin du monde pour voir leurs familles.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *