أبريل 22, 2018

آخر الأخبار
  • وزارة الداخلية : إلقاء القبض على عنصر تكفيري بزغوان يحرّض على الإرهاب

  • وزارة الدفاع:وفاة عسكري بطلق ناري من سلاحه بإحدى الثكنات ببنزرت

  • وزارة الدخلية : اطلاق سراح رئيس النادي البنزرتي بعد ما اثبتت التحريات أن المسدسات التي حجزت في مطار قرطاج ليست حربية

  • جندوبة: غلق وقتي لمركز التخييم والاصطياف المغاربي بعين سلطان في غار الدماء لدواع أمنية

  • قابس: إحباط محاولات تهريب وإيقاف 13 مفتّشا عنهم

  • الجامعة العربية تدين الإعلان عن نقل السفارة الأمريكية للقدس في ذكرى النكبة الفلسطينية

  • تركيا: قرار واشنطن فتح سفارتها في القدس في شهر ماي يضر بالسلام

  • مجلس الأمن يتبنى بالإجماع قرارا يدعو لهدنة لمدة 30 يوما في سوريا

  • مقتل 14 شخصا على الأقل في هجوم على معسكر لقوات مكافحة الإرهاب في اليمن

  • اليمن: داعش يعلن مسؤوليته عن هجومي عدن الانتحاريين الذين أسفرا عن مقتل 14 شخصا

  • الجيش السوري يفجر سيارة محملة بالمتفجرات قبل وصولها لهدفها بدمشق

  • سوريا تطالب بتطبيق قرار وقف إطلاق النار في عفرين وغيرها من المناطق

  • ماكرون وميركل سيبحثان خطة وقف إطلاق النار في سوريا مع بوتين

  • أنقرة ترحب بقرار مجلس الأمن بشأن وقف إطلاق النار في سوريا

  • مقتل 18 جنديا على الأقل في هجوم لطالبان على قاعدة عسكرية بغرب أفغانستان

  • ماراطون قرطاج الدولي : فوز العداء المغربي علاء هرويد في الرجال و العداءة الامريكية ليلى رويز في السيدات

جرجيس :تونسي تكفل بدفن جثث المهاجرين غير الشرعيين التي يلفظها البحر

شمس الدين مرزوق، الذي يعمل بحاراً في مدينة جرجيس، يقوم منذ سنوات بدفن جثث المهاجرين_غير_الشرعيين الذين لقوا حتفهم أثناء رحلتهم إلى أوروبا و تلفظها في كل مرة السواحل التونسية.
مئات الأفارقة وعشرات السوريين ماتوا وهم يعبرون البحر، ليجدوا في النهاية يدا تونسية قامت بدفنهم بكرامة.
يقول شمس الدين الذي اكتوى بدوره بنار للعربية نت إنه لا يتذكر العدد الإجمالي للمهاجرين غير الشرعيين الذين قام بدفنهم منذ تطوع للقيام بهذا العمل، لكنه منذ بداية 2017 قام بدفن 71 مهاجراً جلّهم من الجنسية الإفريقية ماتوا وهم في طريقهم من ليبيا إلى إيطاليا”، مضيفاً أنه “في انتظار جثث أخرى ستأتي في الأيام القادمة بعد غرق مركبين خلال الساعات الماضية وغرق عشرات المهاجرين”.
يظل مرزوق طول اليوم يستمع إلى الأخبار القادمة منالبحر_المتوسط وما إذا كان هناك أحد المراكب قد غرق أو تم العثور على جثث مهاجرين، حتى يستعد ويقوم بحفر القبور ويهيئ سيارة لنقل الجثث قبل دفنها، يقول في هذا السياق: “لا يمكن أن نترك جثثاً هكذا مرمية، يجب أن نكرمها بالدفن بقطع النظر عن الجنسية وعن اللون وعن الهوية والدين، كلنا أفارقة، أكيد هؤلاء عانوا الكثير في بلدانهم فاختاروا الهروب من واقعهم، يجب أن ندفنهم باحترام وكرامة حتى لا يهانوا حتى عند مماتهم”.

المشهد الذي لم ينسَه شمس الدين من ذاكرته، يعود إلى بداية 2015 عندما قام بدفن 54 جثة لمهاجرين سوريين أغلبهم من الشباب والنساء والأطفال، من بينهم امرأة كانت تربط ابنها الصغير الذي لم يجاوز عمره 3 سنوات بحبل إلى بطنها، يقول إنه مشهد “مؤلم ومبكٍ عندما ترى أطفالاً صغاراً ضحايا للفقر والحرب ولعصابات التهريب”.
لكن أكثر ما يحز في نفسه عند قيامه بعمله الإنساني التطوعي، هو عدم تمكنه من معرفة هويات الأشخاص الذين يقوم بدفنهم، وهو ما يجعل من الصعوبة على عائلاتهم العثور عليهم بعد فقدانهم لمعرفة مصيرهم، حيث يكتفي بوضع أرقام على كل قبر.

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. mehdi mountather

    Haragas avec fierté a l’enfer leurs objectif de vivra la vie comme satan le musulman pense a la vie et après la vie son objectif le paradis .Ces incendies en Espagne en Portugal ouragan Ophelia punition d’ ALLAH donc aux tunisiens aux algériens et aux musulmans de quitter la France et l’Europe 18.10.2017 pour éviter la mort par ces punitions d’ ALLAH violent feu de forêt séisme plus 5 tsunami les inondations volcan les foudres les tornades ouragan pire Irma les météorites les virus arrêt cardiaque si la fin du monde pour voir leurs familles.

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *