سبتمبر 19, 2019

آخر الأخبار
  • بعد هزيمتها امام السينغال تونس تلاقي نيجيريا من أجل المركز الثالث في "كان" مصر يوم الاربعاء القادم

  • بلدية الوسلاتية ترفض منح ترخيص لحركة مشروع تونس لعقد إجتماع عام

  • حركة النهضة تُعلن فوز قائمتها في انتخابات باردو

  • خطير : بسبب تخيّل منظّم رحلان 60 طفلا تونسيا علقوا بمرسيليا

  • مجموعة " ماجدة " القطرية للشيخة “موزا” تشتري كل أسهم بنك الزيتونة

  • انقضاء اجل ردّ رئيس الجمهورية على تعديلات القانون الانتخابي

  • يوم الأربعاء القادم يختم القانون و ينشر بالرائد الرسمي

  • انتخابات في بلدية باردو و تنافس بين 10 قائمات

  • وزير حقوق الإنسان: ''لم نمنع ارتداء النقاب بالمؤسسات العمومية

  • احمد عظوم: العثور على متفجّرات بجامع لا يعني أنّه خارج عن السّيطرة

  • القاضية رفيعة نوار رئيسة أولى لمحكمة الاستئناف

  • ترحيل منقّبة تحمل الجنسية الألمانية من مطار جربة

  • رئيس بلدية الدهماني يعتدى بالعنف الشديد على مستشارة البلدية

  • حافظ قائد السبسي: تصرّفات سليم العزابي غريبة ومخالفة لأخلاق العمل السياسي النزيه

  • عيش تونسي تطلق حملة 'خليني نختار' و توجه رسالة الى رئيس الجمهورية

  • تواصل معركة التمثيل القانوني بين حزبي العمال والوطد و الجبهة الشعبية في حالة موت سريري

  • أحمد الصديق، رئيس حزب الطليعة : حمّة الهمّامي يتحمّل مسؤولية تفكيك الجبهة لاتخاذه توجّهاً إقصائياً وتدميرياً

  • سميرة الشواشي : هناك مشاورات بين قلب تونس و عبير موسي و عيش تونسي لتشكيل حكومة دون نهضة

الشاهد يتّهم أطرافا ببثّ الفتنة بينه وبين الباجي وبالسعي للقطيعة بينهما

أكّد رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال كلمته اليوم 12 نوفمبر 2018 بمجلس نواب الشعب في جلسة منح الثقة للحكومة المقترحة أن الدستور منحه صلاحيات مطلقة لاختيار وزرائه.

وحول علاقته برئيس الجمهورية ، قال الشاهد انه حريص على التعاون مع الرئيس قائد السبسي متهما أطرافا لم يسمها بمحاولة احداث الفتنة بينه وبين الرئيس وبانها تعمل على احداث قطيعة بينهما مبرزا انه لن يسمح بحدوث ذلك.

وتابع “‘لم يخطر ببالنا لا الاساءة لرئيس الجمهوريةولا الانتقاص من دوره.. احرص على تواصل التعاون بين رئاسة الجمهورية والحكومة لخدمة المصلحة العامة” وابرز قائلا ” انا اكثر من يؤكد على الدور التاريخي لرئيس الجمهورية في الانتقال الديمقراطي”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *