أكتوبر 31, 2020

آخر الأخبار
  • نصاف بن علية: فيروس كورونا استوطن في تونس

  • تراجع حوادث المرور في تونس بـ 31.45%

  • نسبة البطالة ترتفع إلى 18 % في تونس

  • مفتي الجمهورية : المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر الحالي

  • أوت 2020: من الأشهر الأكثر حرارة في تونس منذ سنة 1970

  • إنشاء خليّة أزمة لمواجهة تداعيات كوفيد-19 على القطاع الفلاحي

  • وزير داخلية إسبانيا يبحث في تونس مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية

  • العثور على قطعة أثرية عمرها 1800 عام في تونس

  • محكمة تونس تحذف لقبا يُشير إلى العبيد من اسم رجل عتيق

  • عودة الرحلات بين بنغازي وطرابلس تعزز فرص التوصل إلى تسوية في ليبيا

  • تقارير: تركيا تجهز عشرات المرتزقة لإعادة إرسالهم إلى ليبيا

  • الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون يُحذّر من تكرار التّجربة السّوريّة في ليبيا

  • تركيا : القبض على داعشية تونسية مطلوبة للمحاكمة من قبل فرنسا

  • مانويل ماكرون: 'ذبح أستاذ في باريس هو عمل ارهابي إسلامي بامتياز'

اثر انفجار ناجم عن تسرب للغاز …وفاة امرأة في انهيار منزل بحي الزهور بالعاصمة

أفاد الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية معز تريعة بأنه جدّ صباح اليوم السبت وفي حدود الساعة التاسعة وعشرين دقيقة انفجار ناجم عن تسرب للغاز بمنزل بجهة حي الزهور بتونس العاصمة تسبب في انهيار المنزل ووفاة امراة .
واوضح تريعة في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء انه تم انتشال جثة المرأة من تحت الأنقاض و ان عمليات البحث مازالت متواصلة عن أشخاص آخرين بالنظر الى ان عددا من الأجوار قد أكدوا وجود 3 أشخاص بالمنزل.
من جهتها افادت وزارة الداخليّة بأن عمليات البحث عن أشخاص من الممكن أن يكونوا تحت الأنقاض حسب إفادات الأجوار وفق الأبحاث الأولية ،مازالت متواصلة.
واضافت في بلاغ أنّ الوحدات تحوّلت بصفة فوريّة إثر ورود معلومات مفادها إنفجار قارورة غاز منزلي بأحد المساكن بجهة حي الزهور بتونس العاصمة وبادرت بعزل مكان الحادث وتأمينه، لتتولى وحدات الحماية المدنية الانطلاق في عمليات النجدة للمتضررين من خلال تسخير فرق الإنقاذ والإسعاف التابعة للإدارة الجهوية للحماية المدنية بتونس .
واشارت في هذا الصدد انه تم تعزيزهذه الوحدات بفريقي الإنقاذ والانياب التابعين للوحدة المختصة للحماية المدنية، فضلا عن فرقة الدعم التكتيكي للبحث تحت الأنقاض.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *