يوليو 08, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

وزير المالية: تونس قادرة على الالتزام بالمعايير الدولية الجديدة في مجال مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال

وزير المالية: تونس قادرة على الالتزام بالمعايير الدولية الجديدة في مجال مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال

أكد وزير المالية رضا شلغوم أن تونس تتوفر على الإمكانيات والقدرات والآليات ما يجعلها قادرة على مواكبة واستيعاب الجيل الحديد من الإصلاحات والالتزام بكل المعايير الدولية الجديدة في مجال مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال.
وقال شلغوم خلال ندوة صحفية انتظمت اليوم الجمعة 25 اكتوبر 2019 أن اللجنة التونسية للتحاليل المالية ارتكزت في تعاملها مع الجيل الجديد من الإصلاحات خاصة على تطوير المنظومة المعلوماتية والتنسيق بين جميع الأطراف المعنية وإعداد نصوص قانونية متطورة.
وأشار، في هذا السياق إلى أن خروج تونس من قائمة الدول الخاضعة لمتابعة العمل المالي يبرهن بدرجة أولى على إرادة تونس في مقاومة تمويل الإرهاب ومنع غسيل الأموال وهو ما من شانه ان يساهم، وفق تقديره، في خلق مناخ ملائم لجذب الاستثمار الخارجي وخلق الثروة.
وقال مستشار رئيس الحكومة فيصل دربال من جهته أنّ خروج تونس من هذه القائمة كان له الأثر الإيجابي في إرساء منظومة جيّدة وفعّالة تتعلق بمكافحة الإرهاب ومنع غسل الأموال وفي إعادة تصنيف تونس ضمن المرتبة 78 وتقدمها بمرتبتين ضمن تقرير ممارسة أنشطة الأعمال “دوينغ بيزنيس” لسنة 2020.
وتم خلال الندوة الصحفية التي خصصت لخروج تونس رسميا من القائمة السوداء لمكافحة غسيل الاموال وتمويل الارهاب، عرض شريط وثائقي لاهم مراحل تنفيذ خطة العمل للخروج من هذه القائمة وأهم ما تم انجازه في سبيل دعم المنظومة الوطنية لمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب. وتجدر الإشارة إلى ان مجموعة العمل المالي “غافي” أدرجت تونس منذ نوفمبر 2017 ضمن قائمة الدول عالية المخاطر وغير المتعاونة في مجال مكافحة غسيل الاموال وتمويل الارهاب ثم ضمن قائمة الدول الخاضعة للرقابة في جانفي 2018.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *