قناة جنوب المتوسط

مايو 20, 2022

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: "حينما علموا أنه لا مكان لهم في الحكومة، صاروا ضد ما يسمّونه كذبا وافتراء بالإنقلاب"

  • سعيد ردا على 'مواطنون ضد الإنقلاب': 'أي وزن لهم في المجتمع حتى أمنعهم من الإجتماع'

  • سعيد: يخططون إلى عدم رفع القمامة في مدينة تونس بعد صفاقس

  • نجلاء بودن في اول زيارة لفرنسا لحضور مؤتمر باريس للسلام

  • الداخلية تنفي وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها عقارب

  • آمال العدواني مستشارة للاتصال برئاسة الحكومة

  • المجلس الأعلى للقضاء يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

  • ابراهيم بودربالة: الفساد والسمسرة ينخُران جسدي المحاماة والعدالة

  • وزارة المرأة تُحصي 600 فضاء عشوائي للطفولة

  • جامعة البلديات ''متخوّفة'' من إلغاء مجلة الجماعات المحلية

  • بشير بوجدي: المؤسسات الخاصة في وضع خطير و الأجور غير مضمونة

  • تلميذ يهشّم راس استاذه بساطور

  • اليوم الثلاثاء اضراب عام في كلّ معاهد الجمهورية

  • منوبة: كهل يلقي بنفسه في قنال بصنهاجة

  • بن عروس: القبض على عصابة تورّطت في سرقة 350 ألف دينار

  • كان : هجوم مسلّح على شرطي في فرنسا

  • المشتبه بمهاجمة شرطي في مدينة ''كان'' يحمل جنسية جزائرية

  • 3مساجد في فرنسا تتعرض لاعتداءات عنصرية

وزير التربية يؤكد ضرورة الارتكاز على التكنولوجيات الحديثة وتعزيز تعلم اللغات الأجنبية من أجل تطوير التعليم في تونس

وزير التربية يؤكد ضرورة الارتكاز على التكنولوجيات الحديثة وتعزيز تعلم اللغات الأجنبية من أجل تطوير التعليم في تونس

شدد وزير التربية حاتم بن سالم اليوم الجمعة 18 اكتوبر 2019 على ضرورة التركيز على اعتماد التكنولوجيات الحديثة وتطوير استخدام اللغات الأجنبية من أجل التوصل الى اجراء اصلاح عميق لقطاع التعليم في تونس.
وأشار بن سالم في كلمة ألقاها بالمركز الدولي لتكوين المكونين والتجديد البيداغوجي أمام جمع من المربين والفاعلين في المجال التربوي في اطار الاحتفال باليوم العالمي للمدرس الى أن تطوير المنظومة التربوية يستدعي تحقيق مد توافقي تسير ضمنه عملية الاصلاح بدرجة متناسقة على مستوى المؤسسات التربوية والجهات، ملاحظا أنه لا يمكن المراهنة على مستقبل تونس الا بالمراهنة على التعليم.
وأفاد ان تعزيز مهارات تعلم اللغات الأجنبية وخصوصا منها ذات الانتشار العالمي لتلاميذ المدراس والمعاهد التونسية سيوفر فرصا اضافية لتوفير مواطن الشغل لخريجي مؤسسات التعليم العالي، معتبرا أن القدرة على التأقلم مع المتغيرات الحديثة وادماج التكنولوجيات العصرية يدعم الاصلاح التربوي.
وقال إن “الوزارة نجحت في اعادة الثقة للمربين والمسؤولين والأولياء والتلاميذ بالقدرة على تفعيل اصلاح التعليم”، مثنيا بالمناسبة على دور رجال التعليم ومسؤولي الوزارة والقيمين والمرشدين البيداغوجيين في النهوض بالتعليم الذي سيبقى الركن الأساسي في سلم أولويات الشعب التونسي، حسب رؤيته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *