يونيو 03, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

وزير التربية يؤكد ضرورة الارتكاز على التكنولوجيات الحديثة وتعزيز تعلم اللغات الأجنبية من أجل تطوير التعليم في تونس

وزير التربية يؤكد ضرورة الارتكاز على التكنولوجيات الحديثة وتعزيز تعلم اللغات الأجنبية من أجل تطوير التعليم في تونس

شدد وزير التربية حاتم بن سالم اليوم الجمعة 18 اكتوبر 2019 على ضرورة التركيز على اعتماد التكنولوجيات الحديثة وتطوير استخدام اللغات الأجنبية من أجل التوصل الى اجراء اصلاح عميق لقطاع التعليم في تونس.
وأشار بن سالم في كلمة ألقاها بالمركز الدولي لتكوين المكونين والتجديد البيداغوجي أمام جمع من المربين والفاعلين في المجال التربوي في اطار الاحتفال باليوم العالمي للمدرس الى أن تطوير المنظومة التربوية يستدعي تحقيق مد توافقي تسير ضمنه عملية الاصلاح بدرجة متناسقة على مستوى المؤسسات التربوية والجهات، ملاحظا أنه لا يمكن المراهنة على مستقبل تونس الا بالمراهنة على التعليم.
وأفاد ان تعزيز مهارات تعلم اللغات الأجنبية وخصوصا منها ذات الانتشار العالمي لتلاميذ المدراس والمعاهد التونسية سيوفر فرصا اضافية لتوفير مواطن الشغل لخريجي مؤسسات التعليم العالي، معتبرا أن القدرة على التأقلم مع المتغيرات الحديثة وادماج التكنولوجيات العصرية يدعم الاصلاح التربوي.
وقال إن “الوزارة نجحت في اعادة الثقة للمربين والمسؤولين والأولياء والتلاميذ بالقدرة على تفعيل اصلاح التعليم”، مثنيا بالمناسبة على دور رجال التعليم ومسؤولي الوزارة والقيمين والمرشدين البيداغوجيين في النهوض بالتعليم الذي سيبقى الركن الأساسي في سلم أولويات الشعب التونسي، حسب رؤيته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *