مايو 28, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

وزارة الداخلية: الإبلاغ عن عناصر إرهابية

وزارة الداخلية: الإبلاغ عن عناصر إرهابية

في إطار تعاون المواطنين مع الوحدات الأمنية وتوقيا من الأعمال الإرهابية، تدعو وزارة الداخلية إلى الابلاغ السريع والأكيد عن العناصر الإرهابية التالية:

1) ” حسام بن عز الدين بن خليفة ثليثي” من مواليد 19 جويلية 1992 بحاسي الفريد ولاية القصرين صاحب بطاقة التعريف الوطنية رقم 12614158 (صورة مرفقة).

2) ” الحبيب بن محمد بن السعدي حاجي” من مواليد 13 جانفي 1988 بحاسي الفريد ولاية القصرين صاحب بطاقة التعريف الوطنية رقم 09062518 (صورة مرفقة).

3) ” محمد الناصر بن العربي بن المولدي المباركي” من مواليد 14 جوان 1994 بحي الزهور ولاية القصرين صاحب بطاقة التعريف الوطنية رقم 12633725 (صورة مرفقة).

4) ” أشرف بن فتحي بن مبروك القيزاني ” من مواليد 05 أكتوبر 1991 بالقوازين الدهماني ولاية الكاف صاحب بطاقة التعريف الوطنية رقم 13601334 (صورة مرفقة).

عند مشاهدتهم أو الحصول على أي معلومات تخصهم المرغوب إعلام الوحدات الأمنية على الأرقام التالية:

الرقم الأخضر للوزارة: 80.10.11.11.

الرقم: 71.335.000.

الرقم: 193 الحرس وطني.

الرقم: 197 الأمن الوطني.

أو الاتصال بأقرب وحدة أمنية أوعسكرية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *