مارس 08, 2021

آخر الأخبار
  • 2059إصابة جديدة بفيروس كورونا و80 وفاة

  • وزير الخارجية عثمان الحارندي يُعلن إصابته بكورونا

  • عبير موسي تدعو لسحب الثقة من رئيس الحكومة هشام المشيشي و رئيس البرلمان راشد الغنوشي

  • ادارة الشرطة العدلية تلقي القبض على مقترف عمليات السطو على عدد من الصيدليات بباردو و بالمنار

  • نصاف بن علية:'' تونس في مفترق خطير والوضع الوبائي خطير جدا''

  • ذاكر لهيذب: وفيات كورونا في تونس "فضيحة" ولا حلّ إلاّ الحجر التام

مسيرة بشارع الحبيب بورقيبة للمطالبة باسقاط الحكومة واستكمال مسار الثورة واطلاق سراح الموقوفين

مسيرة بشارع الحبيب بورقيبة للمطالبة باسقاط الحكومة واستكمال مسار الثورة واطلاق سراح الموقوفين

تظاهر عدد من المواطنين اغلبهم من الشباب بعد ظهر اليوم الثلاثاء بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة ، مطالبين باسقاط الحكومة واستكمال مسار الثورة واطلاق سراح الموقوفين في الاحتجاجات الليلية الاخيرة
ورددوا هتافات تنادي بالحرية والتشغيل والتنمية وتحسين الاوضاع الاجتماعية بمختلف الجهات، متهمين حزب حركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي بتفقير تونس منذ 10 سنوات.
وقال النائب بمجلس نواب الشعب منجي الرحوي عن حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء ، “ان هذه المسيرة الاحتجاجية التي شهدت مناوشات واشتباكات وصدامات بين المتظاهرين وقوات الامن بلغت حد اطلاق الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريقهم ، نظمها مجموعة من الشباب المعطلين عن العمل وطلبة وتلاميذ احتجاجا على تردي الاوضاع في تونس”.
وابرز ان هذه المسيرة هي “يوم انتفاضة شعب من جديد “من اجل استكمال واستعادة المسار الثوري الذي وقع نهبه واختطافه من طرف الاغلبية الحاكمة وتحديدا حركة النهضة وبالخصوص رئيسها راشد الغنوشي رأس حربة الفساد وراس حربة السلطة القائمة منذ ما بعد الثورة”، وفق تعبيره.
واكد الرحوي ان الحضور الامني والتعزيزات الامنية المكثفة واستعمال “العصا الغليظة” لن توقف مختلف المسيرات والاحتجاجات القائمة بمختلف جهات البلاد، مبينا ان المواطن التونسي اليوم لم يعد قادرا على الانتظار اكثر لاصلاح مختلف الاوضاع التي تشهد ترديا يوما بعد يوم.
من جهته ابرز الناطق الرسمي باسم حزب العمال الجيلاني الهمامي ان هذه المسيرة التي جاءت بعد دعوة من قبل عدد من الشباب الديمقراطي التقدمي ومن مختلف الحساسيات السياسية للتظاهر “بالنهار” ولاثبات ان هناك راي عام سائد اليوم بالبلاد يعتبر ان الاوضاع سيئة على جميع الاصعدة والمستويات ويجب تغيير هذا الواقع الذي لم يعد بالامكان السكوت عنه، وفق قوله.
واضاف ان هؤلاء الشباب اختاروا التعبير عن رفضهم لهذا الواقع عبر الخروج الى الشارع وذلك بكل حرية وفي كنف الاحترام لكل المؤسسات والقوانين وبعيدا عن كل الشبهات والتشويهات التي تمس مختلف الاحتجاجات الحاصلة ليلا.
واشار الي ان هذه المسيرة “انطلقت بشارع الحرية بالعاصمة ليقع تفريقها من قبل قوات الامن على مستوى محطة الحبيب ثامر “الباساج” وتجمعت من جديد امام المسرح البلدي في اتجاه وزارة الداخلية لكن وقع قمعها من قبل قوات الامن
. و للإشارة فقد تمت ملاحظة حضور الى جانب منجي الرحوي والجيلاني الهامي ايضا النائب هشام العجبوني عن الكتلة الديمقراطية وتسجيل حالة اغماء من قبل المتظاهرين نتيجة الغاز المسيل للدموع .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *