أغسطس 08, 2020

آخر الأخبار
  • نورالدين الطبوبي:''كل ما يقع في مجلس النواب هو أكبر إشارة إلى سقوط الدولة'

  • الطبوبي يطالب باستفتاء شعبي لتغيير نظام الحكم

  • البنك الدولي: تونس ستستفيد من حزمة تمويل تتراوح بين 600 و700 مليون دولار

  • العثور على جثة سجين محكوم بالاعدام في دورة مياه سجن المهدية

  • قطع الطّريق السّيارة تونس باجة

  • التيار الديمقراطي يحمّل الغنوشي مسؤولية عجز البرلمان عن الاضطلاع بدوره

  • الكتلة الديمقراطية تحمل الغنوشي مسؤولية التشنج وتردي الاوضاع في البرلمان

  • " النهضة " تعبّر عن استهجانها لما اقدم عليه رئيس الحكومة من اقالة وزرائها

  • الكتلة الديمقراطية ترشح رضا شرف الدين لرئاسة الحكومة

  • عبير موسي : الغنوشي يريد تحويل البرلمان الى مزرعة

  • الإعلان عن تأسيس حزب جديد يحمل اسم حزب حركة الشعب يريد

  • السعودية: عيد الأضحى يوم الجمعة 31 جويلية

  • بينها الوضع في ليبيا: وزير الخارجية التونسي ونظيره السعودي يتبادلان وجهات النظر في عدد من الملفات الدولية والإقليمية

  • مكالمة ترامب لم تغير قرار مصر بالتدخل العسكري في ليبيا

  • الاتحاد الأوروبي يدعو إلى وقف التصعيد في ليبيا

محمد الغنوشي يكذّب الجنرال المتقاعد رشيد عمار

large_news_MED-GHANNOUCHI-RACHID-AMMAR

 

قال الوزير الأول الأسبق محمد الغنوشي في تصريح لموزاييك أنّ ما قاله الجنرال المتقاعد من الجيش الوطني رشيد عمّار من أنّ الوزير الأوّل ووزيري الداخلية أحمد فريعة والدفاع رضا قريرة يوم 14 جانفي 2011 تسلّم السلطة خوفا من وصول حركة النهضة إلى السلطة لا أساس له من الصحّة ولا يمتّ للواقع بأيّ صلة.
وقال محمد الغنوشي أنّ رشيد عمّار كان ضمن الحاضرين في اجتماع المجلس الأعلى للأمن القومي يوم 14 جانفي 2011 إلى جانب الوزير الأول ووزيري الدفاع والداخلية والجنرال أحمد شابير وبعض القيادات الأمنية.
ولم يناقش اجتماع المجلس الأعلى للأمن القومي إلاّ نقطتين فقط تتعلق الأولى بكيفية تطبيق أحكام الدستور والمرور من الفصل 56 إلى الفصل 57 لملء الفراغ في رئاسة الجمهورية بعد مغادرة الرئيس السابق بن علي في اتجاه المملكة العربية السعودية وإقناع فؤاد المبزّع بتولّي الرئاسة حسب مقتضيات الدستور.
وتعلقت النقطة الثانية في اجتماع المجلس الأعلى للأمن القومي بدراسة الوضع الأمني بالبلاد بعد رحيل بن علي وكيفية إرجاع الأمن وتوفير الحاجيات الضرورية المعيشية للتونسيين في تلك الظروف.
وأكّد الوزير الأول الأسبق أن اجتماع المجلس الأعلى للأمن القومي يوم 14 جانفي 2011 لم يطرح مطلقا مطالبة الجيش بمسك السلطة ولم يطلب أحد من الجنرال رشيد عمّار أن يتولى الجيش السلطة قبل أن تمسك بها حركة النهضة، وتساءل محمد الغنوشي عن الخلفيات التي دفعت برشيد عمار لتقديم معلومات خاطئة ولمن مصلحة من إثارة مثل هذه المغالطات؟”.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *