يوليو 04, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

مجلس أمناء ” لوريا الدولية ” يدعو إلى تغيير منوال التنمية

مجلس أمناء ” لوريا الدولية ” يدعو إلى تغيير منوال التنمية

في بلاغ صادر اليوم الاثنين 08 جوان 2020، دعا مجلس أمناء منظمة المؤسسات العربية للإستثمار و التعاون الدولي ” لوريا الدولية” الطبقة السياسية و المجتمع المدني إلى المحافظة على الثروة الفلاحية والغابية .

فمنذ بداية جائحة كورونا ، تتعرض الغابات التونسية إلى هجمة شرسة و أعمال تخريب بالوسط الغابي و اعتداءات شملت عمليّات قطع الأشجار لإنتاج الفحم و تجريف مساحات واسعة للبناء بالوسط الغابي إضافة إلى عمليات الحرق و الصيد و الرّعي الجائرين .

لذلك تدعو” لوريا الدولية” لاتخاذ المزيد من الإجراءات العملية لحماية الاقاليم الغابية ضد كل أشكال التّعدي و التّصدّي لكل أشكال الهرسلة التي يشهدها القطاع الفلاحي الذي لعب دورا محوريا في ازمة الكورونا وتجنيب بلادنا ازمة غذائية.

و تقترح “لوريا الدولية” على الحكومة و وزارة الفلاحة إطلاق حملة تشجير سنوية تحت عنوان ” لكلّ تونسي شجرة” في محاولة لزيادة الرقعة الغابية و المحافظة على التوازن الايكولوجي المهدد بالاختلال بسبب تمدد الصحراء، و انحصار الغطاء الغابي تحت تأثير الحرائق والتجريف والقطع، إلى جانب التغيرات المناخية والجفاف و الأمراض النباتية.

كما تؤكد “لوريا الدولية”على أنّ الحلّ الجذري للأزمة الاجتماعية يتمثل في تغيير منوال التنمية و تغيير العملة تجنّبا لتهريب الأموال و تبييضها، بما يساهم في إيجاد حلول إجتماعية تساهم في الحدّ من الفقر و البطالة و التهميش و تساعد على اكتمال البناء الإجتماعي السّليم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *