أكتوبر 24, 2020

آخر الأخبار
  • نصاف بن علية: فيروس كورونا استوطن في تونس

  • تراجع حوادث المرور في تونس بـ 31.45%

  • نسبة البطالة ترتفع إلى 18 % في تونس

  • مفتي الجمهورية : المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر الحالي

  • أوت 2020: من الأشهر الأكثر حرارة في تونس منذ سنة 1970

  • إنشاء خليّة أزمة لمواجهة تداعيات كوفيد-19 على القطاع الفلاحي

  • وزير داخلية إسبانيا يبحث في تونس مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية

  • العثور على قطعة أثرية عمرها 1800 عام في تونس

  • محكمة تونس تحذف لقبا يُشير إلى العبيد من اسم رجل عتيق

  • عودة الرحلات بين بنغازي وطرابلس تعزز فرص التوصل إلى تسوية في ليبيا

  • تقارير: تركيا تجهز عشرات المرتزقة لإعادة إرسالهم إلى ليبيا

  • الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون يُحذّر من تكرار التّجربة السّوريّة في ليبيا

  • تركيا : القبض على داعشية تونسية مطلوبة للمحاكمة من قبل فرنسا

  • مانويل ماكرون: 'ذبح أستاذ في باريس هو عمل ارهابي إسلامي بامتياز'

لأول مرة منذ 28 سنة,تونس تُسجل أعلى نسبة تضخّم

لأول مرة منذ 28 سنة,تونس تُسجل أعلى نسبة تضخّم

أعلن المعهد الوطني للإحصاء اليوم الخميس 5 جويلية 2018، أن معدل التضخم في البلاد ارتفع إلى 7.8% خلال شهر جوان المنقضي بعد ان كان في حدود 7.7% في شهر ماي الماضي ، وهي النسبة الاعلى في تاريخ تونس منذ 28 سنة.

وأشار المعهد إلى ان مؤشر أسعار الاستهلاك شهد ارتفاعا بنسبة 0,5% خلال شهر جوان 2018 مقارنة بشهر ماي 2018 الذي كانت فيه هذه النسبة في حدود 0,4% خلال الشهر الفارط وإلى أن ذلك يعود بالأساس الى ارتفاع أسعار الملابس والأحذية بنسبة 2% وأسعار الخدمات بنسبة 0,5%.

يذكر أنّ الاحصائيات السابقة للمعهد أكدت أن نسبة التضخم عند الاستهلاك كانت قد شهدت استقرارا في حدود 7,7 في المئة بعد سلسلة من الارتفاعات من 6,9% خلال شهر جانفي 2018 الى 7,7% خلال شهر ماي 2018 وأبرز المعهد الوطني للاحصاء وقتها ان مرد إرتفاع نسبة التضخم بالأساس يعود الى ارتفاع أسعار المواد الغذائية والمشروبات بنسبة 9,3% وأسعار النقل بنسبة 9,6% باحتساب الانزلاق السنوي.

وحسب وكالة الأنباء “رويترز” فإن نسبة التضخم التي أعلنها المعهد الوطني للاحصاء اليوم لم يشهدها الاقتصاد التونسي منذ 28 سنة بعدما تم تسجيل نفس النسبة في سنة 1990 .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *