يوليو 07, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

كويكب ارتطم بالأطلسي قرب البرازيل بقوة قنبلة نووية

في الواحدة و55 دقيقة بعد ظهر 6 فيفري الجاري بتوقيت غرينيتش، هوت من الفضاء كتلة نار عملاقة إلى منطقة مائية بعيدة في المحيط الأطلسي 1000 كيلومتر عن سواحل ولايتي سان باولو وريو دي جنيرو في البرازيل، وانفجرت بقوة 13 ألف طن TNT تعادل طاقة قنبلة نووية من عيار التي ألقتها الولايات المتحدة في 1945 على مدينة “هيروشيما” باليابان.

لم ينتبه للارتطام الهائل أحد، سوى “ناسا” التي ضمته إلى لائحة تصدرها بكويكبات تسقط من حين لآخر على الأرض، ويمكن مراجعتها بالبحث عن NASA/JPL Near-Earth Object Fireball Page في مواقع التصفح، لكن ما ذكرته كان بيانات سريعة فقط، وغير مرفقة بشرح لتفاصيل تلبي الفضول.

إلا أن Ron Baalke الناشط “تويتريا” من علماء الوكالة الفضائية الأمريكية، ألمّ بمعلومات تفصيلية عن الكويكب الذي لا اسم له حتى الآن، كتبها نظيره عالم الفلك الأميركي Phil Plaitفي مدونة يسجل فيها ملاحظاته العلمية، فأشار إليها في حسابه بالموقع التواصلي، بأن تلك الكتلة النارية العملاقة، لم تكن إلا من كويكب صخري طوله من 5 إلى 7 أمتار.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *