سبتمبر 16, 2021

آخر الأخبار
  • تعود قناتكم الجنوبية الى بثّها العادي بعد مظلمة و عمليات تحيّل تعرضت لها من قبل مجموعة من الاشخاص شكّلوا وفاقا اجراميا

  • ستكشف " الجنوبية " في برنامج خاص يبثّ قريبا المظلمة - المؤامرة التي تعرَضت لها و ما كلّفتها من خسائر بمائات الالاف من الدنانير

  • تنوّه الجنوبية انّ المذكورين صالح شيحة و انيس حميدة لا علاقة لهم بالقناة و لا ببقية المؤسسات المتفرّعة عنها

  • تشكر قناتنا كلّ فعاليات المجتمع المدني من منظمات و جمعيات و هيئات و شخصيات التي تضامنت معها في المحنة التي تعرّضت لها

  • كما تشكر القنوات التلفزيونية و الاذاعات التي ابدت رغبة في تسخير كلّ امكاناتها لفائدة قناتنا لكي لا يتوقّف البث

  • كلّفت ادارة القناة خبراء في المجال السمعي و البصري ، لتقدير حجم الاضرار و الخسائر التي تكبّدتها خلال فترة احتجاز المقرّ و الاستيلاء على التجهيزات و المنقولات التي هي على ملك القناة

  • رشيدة النيفر: " الطبقة السياسية ماتت.. الكُلها مشات والهايكا انتهت وكل شي يلزم يتعاود يتبنى "

  • المساحات المحترقة بالغابات التونسية زادت بنسبة 322 % خلال سنة 2021

  • مطار تونس قرطاج: حجز 3 كلغ من الحلي و مبالغ من العملة المزيفة

كورونا: الموجة الرابعة الأكثر فتكا منذ ظهور الجائحة في تونس

لم ينخفض معدّل الوفيات اليومية بفيروس كورونا منذ شهر أفريل الماضي وإلى حدود 20 جوان الجاري عن الـ60 وفاة يوميا. وقد تمّ تسجيل أعلى حصيلة وفيات يومية بالفيروس خلال تلك الفترة يوم 27 أفريل الماضي حيث أحصت وزارة الصحة في ذلك اليوم 119 وفاة.

وبلغ معدّل الوفيات خلال العشرين يوما الأولى من شهر جوان الجاري ما يقارب 70 وفاة يوميا. وبذلك تجاوز المعدّل اليومي للوفيات العدد الجملي المسجّل خلال الأشهر الخمس الأولى لظهور الجائحة في تونس.

وبلغ عدد الوفيات خلال هذه الفترة (من 1 أفريل إلى غاية 20 جوان) 5218 وفاة أي أنّ 36 بالمائة من اجمالي الوفيات بفيروس كورونا تمّ تسجيلها خلال حوالي 3 أشهر فقط.

وينذر الوضع الوبائي الحالي والإحصائيات بأنّ الفيروس سيواصل حصد المئات من الأرواح لتكون الموجة الرابعة الأكثر فتكا من بين كلّ سابقاتها.

وفاقت الأرقام المسجّلة في جوان الحالي توقعات وزير الصحة نفسه الذي أشار في نهاية ماي، في البرلمان، إلى احتمال تسجيل 2000 حالة وفاة بين شهري جوان وجويلية المقبلين، بينما قاربت الوفيات خلال 20 يوما فقط من جوان الجاري 1400 وفاة.

وتشهد تونس خلال الفترة الحالية وضعا صحّيا حرجا، وقد تمّ اعلان الحجر الصحي الشامل في أربع ولايات، وهي القيروان وسليانة وزغوان وباجة. كما تمّ فرض اجراءات خاصة لتطويق تفشي الفيروس.

وتواجه الحكومة انتقادات كبيرة بسبب فشلها في إدارة الأزمة وعدم تدعيم المنظومة الصحية بالإمكانيات المادية والبشرية في ظلّ بطء عملية التلقيح.

ودعا نوّاب إلى ضرورة اتخاذ اجراءات عاجلة لمنع تدهور الوضع في الولايات المجاورة لتلك التي شملها الحجر الصحي الشامل.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *