قناة جنوب المتوسط

أغسطس 16, 2022

آخر الأخبار
  • قيس سعيّد: "حينما علموا أنه لا مكان لهم في الحكومة، صاروا ضد ما يسمّونه كذبا وافتراء بالإنقلاب"

  • سعيد ردا على 'مواطنون ضد الإنقلاب': 'أي وزن لهم في المجتمع حتى أمنعهم من الإجتماع'

  • سعيد: يخططون إلى عدم رفع القمامة في مدينة تونس بعد صفاقس

  • نجلاء بودن في اول زيارة لفرنسا لحضور مؤتمر باريس للسلام

  • الداخلية تنفي وفاة شاب جراء إصابته في الأحداث التي شهدتها عقارب

  • آمال العدواني مستشارة للاتصال برئاسة الحكومة

  • المجلس الأعلى للقضاء يوجه لهياكل القطاع مشروع مدونة أخلاقيات القاضي

  • ابراهيم بودربالة: الفساد والسمسرة ينخُران جسدي المحاماة والعدالة

  • وزارة المرأة تُحصي 600 فضاء عشوائي للطفولة

  • جامعة البلديات ''متخوّفة'' من إلغاء مجلة الجماعات المحلية

  • بشير بوجدي: المؤسسات الخاصة في وضع خطير و الأجور غير مضمونة

  • تلميذ يهشّم راس استاذه بساطور

  • اليوم الثلاثاء اضراب عام في كلّ معاهد الجمهورية

  • منوبة: كهل يلقي بنفسه في قنال بصنهاجة

  • بن عروس: القبض على عصابة تورّطت في سرقة 350 ألف دينار

  • كان : هجوم مسلّح على شرطي في فرنسا

  • المشتبه بمهاجمة شرطي في مدينة ''كان'' يحمل جنسية جزائرية

  • 3مساجد في فرنسا تتعرض لاعتداءات عنصرية

قيس سعيد: ”رغم قلة العتاد والتجهيزات.. جيشنا لا يرضى بغير الانتصار”

قال رئيس الجمهورية قيس سعيد خلال موكب الاحتفال بالذكرى 66 لانبعاث الجيش الوطني اليوم الجمعة 24 جوان 2022، إن الاحتفال بهذه المناسبة دليل على ثراء تاريخ تونس التي لا تنسى ماضيها بل هي تستحضر الماضيين القريب والبعيد للافتخار بما تحقق ولتذكير الأجيال بالصعوبات التي عاشها الاسلاف من قبل”.

وأشاد قيس سعيد بما حققه الجيش الوطني من بطولات في كل المجالات في الدفاع عن تونس بالرغم من قلة العتاد والتجهيزات، مبينا أن الإصرار على النصر كان اقوى واشد لان شعار الجيش الوطني كان دائما النصر او الاستشهاد.

وتابع قوله: ”لسنا دعاة حروب بل دعاة سلم وسلام رغم الاوضاع المتسارعة وشديدة التقلب والتطورات التي لم يشهدها العالم من قبل ومن بين هذه المظاهر والظواهر ظاهرة الارهاب وهي ظاهرة عالمية والكل يعلم أنكم استوعبتم كل علوم العصر كافضل ما يكون الاستيعاب وطورتم ما لديكم من اسلحة بقدارت ذاتية لتلافي النقائص.. وفي مواجهة كل انواع التحديات لا تقبلون بغير الانتصار ”.

وقال رئيس الجمهورية: ”من لا يتذكر ما قام به الجيش الوطني في جائحة كورونا لقد تنقل لكل انحاء البلاد لتطعيم الاف المواطنين في ساعات قليلة وحطم رقما قياسيا وأقام المستشفيات في ايام قليل، من لا يذكر كيف قام جيش الطيران باجلاء التونسيين العالقين في عديد الدول”.

وقال: ”يا قوات الجيش الوطني كنتم رمزا للسلم الاهلية في الداخل وقوات اممية لحفظ السلام في الخارج… انتم الدرع وان شح في بعض الاحيان العتاد وانتم السيف الذي لا يعود الى غمده الا بعد الانتصار واجبكم المقدس حماية الوطن لقد اديتم الواجب وتحملتم المسؤولية كاملة بكل اثقالها وبكل الامها في بعض الاحيان وكان العطاء غزيرا ومستمرا وثابتا ”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *