أغسطس 07, 2020

آخر الأخبار
  • نورالدين الطبوبي:''كل ما يقع في مجلس النواب هو أكبر إشارة إلى سقوط الدولة'

  • الطبوبي يطالب باستفتاء شعبي لتغيير نظام الحكم

  • البنك الدولي: تونس ستستفيد من حزمة تمويل تتراوح بين 600 و700 مليون دولار

  • العثور على جثة سجين محكوم بالاعدام في دورة مياه سجن المهدية

  • قطع الطّريق السّيارة تونس باجة

  • التيار الديمقراطي يحمّل الغنوشي مسؤولية عجز البرلمان عن الاضطلاع بدوره

  • الكتلة الديمقراطية تحمل الغنوشي مسؤولية التشنج وتردي الاوضاع في البرلمان

  • " النهضة " تعبّر عن استهجانها لما اقدم عليه رئيس الحكومة من اقالة وزرائها

  • الكتلة الديمقراطية ترشح رضا شرف الدين لرئاسة الحكومة

  • عبير موسي : الغنوشي يريد تحويل البرلمان الى مزرعة

  • الإعلان عن تأسيس حزب جديد يحمل اسم حزب حركة الشعب يريد

  • السعودية: عيد الأضحى يوم الجمعة 31 جويلية

  • بينها الوضع في ليبيا: وزير الخارجية التونسي ونظيره السعودي يتبادلان وجهات النظر في عدد من الملفات الدولية والإقليمية

  • مكالمة ترامب لم تغير قرار مصر بالتدخل العسكري في ليبيا

  • الاتحاد الأوروبي يدعو إلى وقف التصعيد في ليبيا

قيس سعيد: الشعب قادر على أن يسحب الوكالة ممن خان الأمانة

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد إن أكبر مرض يمكن أن يصيب الإنسان هو إيمانه بأنه يمتلك الحقيقة، وأن “الحقيقة اليوم حين يقدر الشعب على أن التعبير عن إرادته بكل حرية ويقدر على أن يسحب الوكالة مِمن خان الأمانة وخان الوكالة”. وقال رئيس الدولة خلال زيارة غير معلنة أداها اليوم إلى ولاية قبلي، للاطلاّع على المستشفى الميداني المُنجز في الجهة، بهبة من أمير قطر تميم بن حمد آل خليفة، تعليقا على الجدل الذي أثير حول تنقيح النظام الداخلي للبرلمان، أن “ما كان يُندد به في سنوات الستينات والسبعينات والثمانينات، عادوا إليه اليوم في نفس المكان ، لو كان النائب مسؤولا أمام ناخبيه، وكان بإمكان الناخب أن يسحب الثقة، لَما احتاج لمثل هذا الخرق الجسيم الذي يُجسده مرض دستوري وسياسي ربّما أكبر من جائحة كورونا التي انتشرت في كل أنحاء العالم. ” وتابع قيس سعيد “سوف نبقى معكم في كل مكان للاستجابة لمطالب المواطنين وحقهم في الصحة والتعليم …دائما على العهد..” وتساءل سعيّد في ذات الإطار عن مصير أموال الشعب التي نُهبت على مدى عشرات السنوات وعن مصير المليارات التي ضُخت يوم تنظيم الانتخابات، مشيرا إلى أنّ المصالحة التي يتحدثون عنها يجب أن تكون مع الشعب التونسي، و ليست مع أطراف تُحدد بنفسها أطراف التصالح أو الصفقات التي تبرم، “سنواصل لنصنع تاريخا جديدا معا ونحن قادرون على ذلك…” وفق قوله.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *