سبتمبر 16, 2021

آخر الأخبار
  • تعود قناتكم الجنوبية الى بثّها العادي بعد مظلمة و عمليات تحيّل تعرضت لها من قبل مجموعة من الاشخاص شكّلوا وفاقا اجراميا

  • ستكشف " الجنوبية " في برنامج خاص يبثّ قريبا المظلمة - المؤامرة التي تعرَضت لها و ما كلّفتها من خسائر بمائات الالاف من الدنانير

  • تنوّه الجنوبية انّ المذكورين صالح شيحة و انيس حميدة لا علاقة لهم بالقناة و لا ببقية المؤسسات المتفرّعة عنها

  • تشكر قناتنا كلّ فعاليات المجتمع المدني من منظمات و جمعيات و هيئات و شخصيات التي تضامنت معها في المحنة التي تعرّضت لها

  • كما تشكر القنوات التلفزيونية و الاذاعات التي ابدت رغبة في تسخير كلّ امكاناتها لفائدة قناتنا لكي لا يتوقّف البث

  • كلّفت ادارة القناة خبراء في المجال السمعي و البصري ، لتقدير حجم الاضرار و الخسائر التي تكبّدتها خلال فترة احتجاز المقرّ و الاستيلاء على التجهيزات و المنقولات التي هي على ملك القناة

  • رشيدة النيفر: " الطبقة السياسية ماتت.. الكُلها مشات والهايكا انتهت وكل شي يلزم يتعاود يتبنى "

  • المساحات المحترقة بالغابات التونسية زادت بنسبة 322 % خلال سنة 2021

  • مطار تونس قرطاج: حجز 3 كلغ من الحلي و مبالغ من العملة المزيفة

قابس : في ظل غياب تطبيق القانون فواضل البناء تتكدّس بكل أرجاء مدينة قابس

قابس : في ظل غياب تطبيق القانون فواضل البناء تتكدّس بكل أرجاء مدينة قابس

تراكمت فواضل البناء بكل مكان بمدينة قابس لتزيد بذلك في تلويث هذه المدينة التي تعاني من التلوث الصناعي منذ ما يقارب النصف قرن.

وعاين مراسل (وات) انتشار مصبات عشوائية لهذه الفواضل بكل الدوائر البلدية لبلدية قابس وتكدس اكوام كبيرة من هذه الفواضل بالعديد من المواقع الحساسة ومن بينها محيط الحي الجامعي بقابس الجنوبية وطريقي الكورنيش بقابس المدينة والمنطقة الصناعية على مستوى شاطئ السلام وأرض القاعدة العسكرية القديمة التي أسندتها الدولة لبلدية قابس في سنة 2007 لإنجاز مشروع سكني عصري أطلق عليه اسم ” قابس الجديدة ” وهو مشروع لم يرى النور الى اليوم.

وتستغل كميات كبيرة من فواضل البناء التي شوّهت جمالية المحيط وباتت تمثل مصدر قلق وتذمر من قبل المتساكنين في ردم أراضي فلاحية بالواحة تحول بعد ذلك الى مباني والحال ان واحات قابس هي مناطق تدخل عقّاري من قبل الوكالة العقّارية الفلاحية يحجّر فيها البناء وتخضع فيها عملية البيع والشراء الى ترخيص مسبق من والي الجهة.

ويرى العديد من نشطاء المجتمع المدني في المجال البيئي ومن بينهم الناشط محرز الحمروني ان عوامل عديدة قد شجّعت على تكديس فواضل البناء في كل مكان بمدينة قابس في مقدمتها غياب الردع وتطبيق القانون من قبل بلدية المكان والشرطة البيئية والشرطة البلدية وعجز هذه البلدية عن ايجاد مكان تكدس فيه هذه الفواضل وعلى تركيز مشروع لتثمينها فضلا عن غياب ادارة للبيئة بالجهة والحال ان مدينة من أكبر المدن المتضررة بيئيا وهناك قرارا حكوميا بأن تحدث فيها هذه الادارة منذ 25 جوان 2015 .

كما انتقد الحمروني النسيج الصناعي بالمنطقة الصناعية بقابس وفي مقدمته المجمع الكيميائي التونسي لعدم تحمّله لمسؤوليته المجتمعية واكتفاؤه بتلويث المحيط وبالحاق الضرر بكل ما هو جميل بقابس، حسب قوله.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *