فبراير 18, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

فاطمة المسدي: لا لأخونة البرلمان.. ونرفض الترحّم على روح مرسي داخله(فيديو)

فاطمة المسدي: “لا لأخونة البرلمان.. ونرفض الترحّم على روح مرسي داخله”

عبّرت النائبة عن حزب حركة نداء تونس فاطمة المسدي اليوم الثلاثاء 18 جوان 2019 عن رفضها اقتراح تقدّم به رئيس كتلة حركة النهضة نور الدين البحيري ويتمثّل في مطالبة رئاسة المجلس بالترحّم على روح الرئيس المصري السابق محمد مرسي، قائلة “هذا البرلمان تونسي واستشهد من أجله تونسيون ودماؤه تونسية… فلا لأخونته ولا للترحم على روح زعيم الإخوان المسلمين داخله”.

وأضافت المسدي خلال نقطة نظام بالجلسة العامة: “ما ناش نعملو في السياسة في البرلمان.. والجميع هنا سواسية..”، داعية الى “تصنيف حركة النهضة في صورة ارتباطها بحركة الاخوان المسلمين إلى حركة إخوانية وإرهابية في البرلمان”، على حدّ تعبيرها.

واستشاط عدد من نواب حركة النهضة من بينهم محرزية العبيدي غضبا بعد مداخلة المسدي.

من جانبه، اعتبر رئيس كتلة الائتلاف الوطني مصطفى بن أحمد ان “الترحم على روح محمد مرسي مسألة إنسانية”، مشددا على احترام المجلس لرئيس مصر الحالي ولسيادة هذه الدولة.

وقد استجاب النائب الأوّل لرئيس مجلس نواب الشعب عبد الفتاح مورو لطلب تلاوة الفاتحة على روح مرسي مما دفع بالنائبة المسدي إلى الانسحاب من قاعة الجلسات العامة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *