مايو 31, 2020

آخر الأخبار
  • رئيس الجمهورية: هناك مؤامرات تُحاك ضدّ تونس

  • قيس سعيد: ما قيل عن صفقة القرن هي الخيانة العظمى

  • تونس الـ3 افريقيا من حيث عدد المصابين بالاكتئاب

  • تمديد حالة الطوارئ بعموم البلاد 3 أشهر

  • "قلب تونس" يحذّر من "الانقلاب على الدستور .. للإنفراد بالسلطة والانحراف بها"

  • مدير مكتب البنك الاوروبي: إتخاذ القرارات بتونس أصبح يُمثل خطرا وقد نضطرّ لإلغاء مشاريعنا

  • خلال 72 ساعة.. القبض على 1600 متورط في "براكاجات" وحق عام

  • فيروس كورونا: منظمة الصحة العالمية تطالب العالم بالتأهب وتبحث إعلان الطوارئ الصحية عالميا

  • حركة النهضة: الياس الفخفاخ وسع دائرة المعارضة وخالف التكليف الرئاسي ونريد حكومة وحدة وطنية

  • مجموعة من المنحرفين تقوم بالاستيلاء على هواتف عدد من المكفوفين بالمروج

  • وزارة الصحة تقترح توفير نزل لإيواء المصابين المحتملين بكورونا

  • تونسيون في مدينة ووهان الصينية و نداء إستغاثة : هربنا من فيروس البطالة في تونس، لقينا رواحنا مع الكورونا

  • سعيّد يدعو لتحقيق في مشاركة لاعب إسرائيلي بدورة للتنس في تونس

غرفة مذابح الدواجن تلتزم بأن لايتجاوز سعر لحوم الدجاج 7 دنانير في أقصى الحالات

غرفة مذابح الدواجن تلتزم بأن لايتجاوز سعر لحوم الدجاج 7 دنانير في أقصى الحالات

“تلتزم الغرفة النقابية الوطنية لمذابح الدواجن بأن لا يتجاوز سعر لحوم الدجاج الصالح للطبخ من المذبح 7 دنانير للكغ، وذلك حرصا على مراعاة القدرة الشرائية للمواطن”، وفق ما صرح به رئيس الغرفة فتحي غريّب لـ(وات)، الثلاثاء.
وأوضح غريّب أن أسعار الدجاج المذبوح تتراوح حاليا بين 6400 دنانير و7 دنانير في القطاع المنظم، الذي لا يساهم سوى بنسبة 40 بالمائة من الانتاج الوطني، الذي يناهز 11 طنا في الشهر الواحد.
وأكد تمسك الغرفة بعدم تجاوز هذا السعر المحدد (7 دنانير)، الذي يقارب كلفة الانتاج، في أقصى الحالات لتصل الى المستهلك بأسعار معقولة.
وأشار غريّب الى أن الغرفة غير مسؤولة عن تصاعد أسعار لحوم الدجاج في السوق بل مرتبط بهامش ربح التجار وخاصة بالمذابح العشوائية، التي تتحكم في الأسعار، باعتبارها تساهم بنحو 60 بالمائة من الانتاج الوطني.
ولاحظ أن المذابح العشوائية تبيع حاليا لحوم الدواجن الصالحة للطبخ بحوالي 8500 دينار في حين تعرض الدجاج الحي بسعر 5 دنانير.
ويذكر أن عدد المذابح المنظمة للدواجن قد تقلص ليمر من 35 الى 20 مذبحا حاليا موزعا في أنحاء البلاد جراء الصعوبات المادية، التي تمر بها المتعلقة بارتفاع كلفة الانتاج وتحكم القطاع الموازي في السوق.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *